الزاوية

استخدم الفلسطينيون النباتات البرية في مآكلهم، فكانت رافدا كبيرا لهم في مقاومتهم للاحتلال، خصوصا في أزمنة الحصار. وحاول الاسرائيليون مصادرة أسماء النباتات بالعربية، ليقنعوا العالم إنها عبرية.

تنشط في فلسطين مجموعات ناهضة يتخذ كل منها خط سير للتعرف على معالم فلسطين التاريخية، ومواقعها، وآثارها، وتتفرع من المسارات فروع جديدة تعطي دفعا للجولات في فعل مقاومة، ناعمة الطابع، لكن عميقة الأثر.

همشت سلطات الاحتلال الاسرائيلي خان العمدان في مدينة عكا تمهيدا لإقفاله، ثم عرضته على المناقصة لبيعه، وتحويله فندقا عصريا. اعتبر الفلسطينيون الخطوة واحدة من خطوات التهويد التي ما انفكت سلطات الاحتلال تمارسها منذ النكبة. اعترضوا، ويتحضرون لبناء جبهة مواجهة منعا لتهويده، والخطوة الأولى الأحد 13 كانون الثاني\يناير الجاري.

تحمل فرقة "محترف القنديل الصغير" التابع لمركز التواصل الاجتماعي – أجيال" في عين الحلوة جنوبي لبنان، هموم فلسطين الأم والقضية، وتعرضها مسرحية في مختلف المناطق اللبنانية بتقنية فريدة، ومنبعثة من تقليد مسرحي قديم، هو مسرح "خيال الظل" بعنوان: “خطوات مخيم وإيقاع".

يبدا موسم الشتاء في الواحد والعشرين من كانون الأول/ديسمبر، ويبدا الفلسطينيون تقسيم حالة الطقس بطرق عديدة تعتمد الرواية الشعبية المتناقلة.

أقدم مستوطنون اسرائيليون مدعومون من شرطة بلدية مدينة عكا على تكسير نصب للشهيد غسان كنفاني، ابن مدينة عكا وذلك بعد اقل من شهرين على رفع النصب في المقبرة الإسلامية. ودعت "اللجنة الشعبية للتضامن مع الشعب السوري وقيادته الوطنية"، ألتي اقامت النصب، إلى التظاهر أمام المقبرة يوم الجمعة المقبل.

أقدم إسرائيليون على تخريب نبع "الحنانة" في قرية "صفورية"، إحدى القرى المدمرة والمهجرة في النكبة. والأهالي من مختلف أنحاء فلسطين نظموا مسيرتين اعتراضيتين إلى النبع، متمسكين بحقهم في البلدة، ومطالبين بالعودة.

بعد فوزه في انتخابات بلدية حيفا ووصوله وفقا للأعراف الانتخابية لنيابة رئاسة البلدية، تشن المرجعيات الصهيونية حملة عنصرية ضد رجا زعاترة لإعادة عزله بحجة تأييده لمحور المقاومة.

في ضوء فوز قائمة "الجبهة الحيفاوية" في الانتخابات البلدية الشهر الفائت، شن اليمين الصهيوني المتطرف حملات تعبئة ضد المناضلين العرب، وفي مقدمهم رجا زعاترة الذي فاز في المعركة بمنصب نائب رئيس البلدية، ويستخدم الصهاينة في حملاتهم مواقف زعاترة، وآخرين، مؤيدة لسورية وللمقاومة.

في إطار تكريس مفهوم العودة، تنظم جمعيتا "الدفاع عن حقوق المهجرين" و"كيان" مشروعا نسائيا لتعزيز مفاهيم العودة لدى النساء الفلسطينيات بعنوان "نساء على دروب العودة" وم نضمنه جولات على القرى المهجرة وآخرها "حطين" و"الشجرة".

تواصل مجموعة "امشي - تعرّف على بلدك" مساراتها في أنحاء فلسطين أسبوعياً، وقد أنجزت أكثر من 200 مسار خلال 6 سنوات من انطلاقتها كفعلٍ مقاوم، وكردٍ على المحظورات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني.

يستضيف غاليري "زمان" في بيروت معرض الفنان الفلسطيني عايد عرفة الذي حضر مع لوحاته بمشقة من القدس إلى بيروت، كاسرا الحصار الاسرائيلي.

"عُدنا" مشروع يهدف إلى رسم رؤيا عودة المهجرين واللاجئين الفلسطينيين، وتخطيط مشاريع تعرض تصور الشباب للعودة في المستقبل، بالتعاون بين"جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين"، و"جمعية الشباب العرب- بلدنا"، و"المؤسسة العربية لحقوق الإنسان".

من ضمن مجموعات التحرك في الداخل الفلسطيني تحت عنوان العودة، تشكلت مجموعة "إمشي-اتعرف على بلدك"، وهي حركة تطوعية كمحاولة لتجاوز المحددات العنصرية التي يفرضها الاحتلال على الأرض من خلال تنظيم مسارات للمشي أسبوعياً.

يقام في صالة جانين ربيز على الروشة في بيروت معرض تشكيلي للفنان جميل ملاعب بعنوان "القدس" يجسد فيه فلسطين، تاريخا وتراثا، في مجموعة لوحات تعبيرية، تحمل الكثير من رموز الحكايات الفلسطينية، وعبق التاريخ الديني والسياسي فيها.

تشكل الفاكهة الفلسطينية مدخولا هاما للفلسطيني، ومادة غذائية له، وفي الحالتين تعزيز لصموده في أرضه، وهذا ما دفع البريطاني لمنع تصدير الفاكهة الفلسطينية ضاغطا لتحفيز الهجرة الفلسطينية، وإخلاء فلسطين من سكانها الأصليين.

السموعي من القرى الفلسطينية المهجرة سنة ١٩٤٨، انتشر أهلها بعد التهجير في مختلف أنحاء فلسطين، وكثيرون لجأوا إلى لبنان، ويقيمون في مخيماتهم فيه.

نظمت "جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين" جولة في بلدة البصة المهجرة والمدمرة بمشاركة عدد من أبناء البلدين والضيوف المهتمين بشؤون العودة من فلسطينيين وعرب وأجانب.

تدعو "جمعية الدفاع عن حقوق المهجرين" إلى المشاركة في زيارة قرية البصة المهجرة، والاستماع إلى أحد أبنائها المخضرمين أبو خليل متحدثاً عن البصة في زمنها العامر، وزيارة أم كلثوم للمدينة.

ما إن صدر قانون "يهودية الدولة" في الكيان الاسرائيلي حتى عمدت سلطات الكيان إلى تدمير منزل بالكامل، بحجة عدم وجود ترخيص في الوقت الذي تمنع السلطات الإسرائيلية تملك الفلسطينيين للأرض في مناطق الـ 1948.

المزيد