عن مادورو وإسبر!!

اغتيال العالم السوري عزيز إسبر ومحاولة إغتيال الرئيس الفنزويللي نيكولاس مادورو، حدثان يعكسان عمق وجدية تداعي وتراجع المشروع الأميركي - الإسرائيلي - الرجعي العربي، بكل تجلياته والهُويات التي حملها منذ سبعة أعوام.

هناك رسالتان لسوريا وفنزويلا بأن فشل مشاريع إسقاطهما لا يعني توقف الحرب عليهما

يمكن الربط بكل وضوح بين اغتيال العالم السوري عزيز إسبر ومحاولة إغتيال الرئيس الفنزويللي نيكولاس مادورو.

مدعاة الربط تنطلق من أن الشخصيتين البارزتين وإن بَعُدت المسافة بينهما، فإنهما ينتميان إلى بلدين عجزت قوى الحرب المتحالفة من واشنطن إلى الخليج عن إسقاطهما.

سوريا تخرج من نفق الحرب بإستكمال إنتصاراتها على القوى الإرهابية وداعميها وعلى رأسهم الإدارة الأميركية، فيما نجت فنزويلا من مشاريع إسقاطها من الداخل والخارج وحافظت على إستقلالها وسيادتها.

الاغتيال الوحشي للعالم إسبر، لأنه واحد من صانعي أسطورة الصمود بالعلم والتصنيع والبحث العملي، ومحاولة إزاحة مادورو بالدم، لأنه حامي الدستور والصلب الذي لا يهادن في مقابل البلدوزر الأميركي. أسلوب  لطالما لجأت إليه الأيادي القذرة، إما مباشرة عن طريق أجهزة المخابرات المركزية لقوى العدوان، وإما عبر وكلاء محليين باعوا نفسهم لرغبات الدول المعادية لبلدانهم.

كلا الحدثين يعكسان عمق وجدية تداعي وتراجع المشروع الأميركي - الإسرائيلي - الرجعي العربي، بكل تجلياته والهُويات التي حملها منذ سبعة أعوام، تراجع ُإضطره للإنتقام عبر ضرب حلقات مركزية في بنية الخصوم. بمعنى آخر هناك رسالتان لسوريا وفنزويلا بأن فشل مشاريع إسقاطهما لا يعني توقف الحرب عليهما، مرة فوق الطاولة عبر التدمير والحصار والعقوبات، ومرة عبر الغرف السوداء وفرق الإغتيال.

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي صاحبها حصراً
حسن عبد الله

رئيس القسم الثقافي وكاتب سياسي في قناة الميادين

إقرأ للكاتب

الوباء الذي اجتاح المسنّين في القارة العجوز والقيم الأوروبية على المحك

تتكثّف التقارير التي تتحدث عن أن استمرار أوروبا في هذا المسار يجعل المسنين قنبلة موقوتة.

فرنسا وأزمة كورونا.. خوف من "جان فلجان"

يتمنّى بعض المفكّرين الفرنسيين أن لا تحوّل جائحة كورونا الشعب الفرنسي إلى "جان فالجان" الذي سُجن...

كورونا والداعشية الأنيقة

هل يمكن النظر بعين الريبة إلى كارتيلات تصنيع الدواء والمختبرات وحيتان المواد الحيوية الضرورية...

عن أدونيس في "الميادين"

يمكن لكل متابع لإنتاج أدونيس فكراً وشعراً، ولكل مهتم بتحقيق التحول النوعي في سياقات عملية...

صحوة فرنسية في مواجهة حكومة القتل الإسرائيلية

تأتي استطلاعات الرأي في فرنسا لتُعطي للاحتجاجات زخماً ومشروعية، فآخر استطلاع أنجزته مؤسّسة...

ملحمة الفلسطيني

سبعون سنة وفلسطين محتلّة، لكنها في انتفاضاتها المستمرة التي تصل ذروتها مع إجهاز الإدارة...