ناموا بسلام

ناموا بسلام

لا أعلم ما هي الأسباب التي جعلت من مشهد موت الأطفال المتكرّر حالة اعتيادية. هل يا ترى انعدمت لدى الجنس البشري المشاعر والأحاسيس، أم أصبحت فاترة فلم يعد يهزّها موت أطفال في عمر الزهور، أم سببها حالة السبات التي دخلت بها الضمائر الإنسانية، أم السبب هو التكرار شبه المنتظم لهذا المشهد على اختلاف المكان والزمان والطريقة بحيث أصبح من العادي قراءة أو حتى التوقّف عند خبر حول وفاة طفل في منطقتنا العربية.

المزيد