المجتمع الدولي يُلاحظ أن الشعب اليمني يُقتَل بوحشيةٍ فلا يحرِّكُ الإعلامُ الدولي ساكِناً

"مُعادلة العدّ العكسي للحربِ على اليمن"

المتوقّع في خضمّ معادلة العدّ العكسي للأزمة اليمنية أن يقوم المسؤولون الأميركيون بعمل إجراءات وتحرّكات سياسية ودبلوماسية كي يبعدوا الولايات المتحدة الأميركية عن الحرب اليمنية من خلال اتّخاذ واشنطن إجراءات عقابية بحق الرياض وأبو ظبي، وهذا ما نلاحظه من خلال التصريحات الأخيرة للمسؤولين الأميركيين وآخرها ما صرَّح به رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي: أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة في اليمن. وأيضاً ما قاله السيناتور إليزابث وارن: لا يمكن للولايات المتحدة الأميركية الاستمرار في دعم الحرب في اليمن أو بيع الأسلحة للسعودية.

تُعتَبرُ معركة الساحل الغربي معركة "كَسْر العَظم"

الحديدة ومعركة كسر العظم

تُعتَبرُ معركة الساحل الغربي معركة "كَسْر العَظم" ومعركة التحدّي والمصير لجميع الأحرار والوطنيين من أبناء الشعب اليمني بجميع مكوّناته وأحزابه، وبالتالي فإن هذه المعركة المفصلية تكتسب أهمية خاصة واستراتيجية لأنها البوابة الرئيسة والوحيدة التي تحافظ على سيادة اليمن ووحدته من الغُزاة والمُعتدين، الذين يطمعون في كَسْر إرادة الشعب اليمني وتجويعه وحصاره وجعله تحت سلطة الآمر الأميركي والسعودي والإماراتي.

المزيد