أم مصرية تروي تجربتها مع مرض طفلها النادر

تروي هبة هنداوي في كتابها "أنا وابني وست أرجل" تجربتها الشخصية مع طفلها "محمد" بعد إصابته بمرض نادر يُدعى "تنخر العظام" أو "ليج كالفيه برثز".

أم مصرية تروي تجربتها مع مرض طفلها النادر

صدر مؤخراً عن "دار الشروق" في القاهرة، رواية "أنا وابني وست أرجل" للكاتبة المصرية هبة هنداوي.

تروي هنداوي في كتابها تجربتها الشخصية التي عاشتها مع طفلها "محمد" بطل الكتاب ذي الأعوام الثمانية، بعدما عرفت إصابته بمرض نادر يُدعى "تنخر العظام" أو "ليج كالفيه برثز"، وهو قصور للدورة الدموية في عظمة الفخد، يسبب تآكل في رأس العظمة، ويؤدي إلى العرج، لتدخل "هبة الأم" بعد ذلك فى رحلة مضنية من الخوف والترقب والقلق، بحثًا عن حل للعلاج.

وأضافت صاحبة "أنا وابني وست أرجل"، أن البداية كانت عندما لاحظت عرجاً بسيطاً في رجل ابنها، يظهر يومًا ويختفي في اليوم التالي، ويتوقف أحيانًا ثم يستأنف السير، معتقدة أن ذلك من تأثير شد عضلي بسبب نشاطه ومجهوده في لعبة "الكونغ فو"، لكنها بدأت تشعر أن الأمر أكبر من ذلك وبأن حال ابنها ليس على ما يرام، حيث كان يعرج أحيانًا ويجر رجله وهو يجري في الملعب، كما شاهدته يمسك بـ"درابزين السُلم"، وهو يصعد كأنه شيخ في السبعين من عمره وليس ابن السبعة أعوام، لتقرر أن الأمر في حاجة لفحص طبي سريع، لاكتشاف سر العرج المفاجئ ومعرفة شكوى صغيرها.

وكانت هنداوي وقعت روايتها في معرض القاهرة الدولي للكتاب، بحضور طفلها "محمد".