ركز الاحتلال الإسرائيلي جهوده على الاعتداء على المسجد الأقصى باعتباره الرمز الأكبر الذي يعني للفلسطينيين والعرب، فقاموا بمحاولات عدة لاقتحامه بغية الاستفزاز، كما ضيقوا على المصلين الفلسطينيين الوافدين إليه.

بات يوم الجمعة الأخير من شهر رمضان من كل عام موعداً ثابتاً للتذكير بالقضية الفلسطينية والتأكيد على الحقوق ورفض الاحتلال والتطبيع معه.

Hasbara أو هاسبارا تعبير يستخدم في "إسرائيل" للدلالة على البروباغندا الإسرائيلية والتي تستهدف جمهور ما وراء البحار، بهدف "إفهام العالم بأنّ لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها".

على درب تحرير القدس، وقائداً لفيلقها، التابع لحرس الثورة الإيراني، أمضى الفريق الشهيد قاسم سليماني حياته في دعم حركات المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي، ليطلق عليه قائد حركة حماس بعد استشهاده لقب "شهيد القدس".

"صفقة القرن" التي يروج لها الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ بداية ولايته الرئاسية، يجمع كل من اطلع عليها أنها تمعن في ظلم الفلسطينيين وهضم حقوقهم، غليكم أبرز الأسباب التي تجعلنا نرفض هذه الصفقة.

ابن بلدة جبلة السورية، الذي درس في الجامع الأزهر بمصر، وعندما احتل الفرنسيون بلده طردوه من الساحل إلى دمشق، ثم إلى حيفا، حيث قاوم الاحتلال البريطاني لأرض فلسطين، وكان لاستشهاده الأثر الكبير في اندلاع الثورة الفلسطينية عام 1936.

لم يمنع الحادث الذي تعرض له الشيخ أحمد ياسين في شبابه، وسبّب له الشلل التام، لم يمنعه من المضي في المقاومة، فأسس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وكان قائدها حتى استشهاده على كرسيه المتحرك بعد خروجه من المسجد.

يعرف قطاع غزة جيداً الضابط المصري مصطفى حافظ، هو الذي توجه إليه عام 1951 وأسس فيه فرقة الفدائيين، وإلى اليوم يستذكر الفلسطينيون الشهيد بشارع وسط القطاع سمي على اسمه.

ساعة إطلاق سراحه من سجون الاحتلال كان بادياً على وجه سمير القنطار إصراره على الاستمرار في درب النضال والمقاومة، فأكمل المسيرة وانتقل إلى سوريا ليحضر لمقاومة الاحتلال لأرضها في الجولان..

لأن فلسطين وقضيتها هي قضية كل العرب، فإن المقاومة في سبيلها هو فعل يعني كل العرب، من هذا المبدأ انطلق التونسي محمد الزواري ليكون فاعلاً بشكل كبير في صناعة الطائرات بدون طيار في كتائب القسام.

لا تحاول "إسرائيل" تطبيع علاقاتها مع الدول العربية فحسب، بل تعمل على التمدد في كل أنحاء المعمورة، والاستفادة من إمكانات الدول الأخرى وحاجاتها أحياناً لترسيخ سياستها العدوانية والإمعان في هضم حقوق الشعب الفلسطيني... نتعرف على مظاهر المحاولات...

قرية خرسا جنوب الخليل، كانت يوم 22 أيلول/سبتمبر 2015 على موعد مع بطل اسمه ضياء التلاحمة، الذي فجر دورية إسرائيلية، وفجر معها انتفاضة القدس.

الشهيد الذي بدأ حياته النضالية ضد الاحتلال الإسرائيلي في سنّ الثالثة عشرة، وشارك في ثورة 1936، ليكون رفيقاً ومعاوناً للشهيد عبد القادر الحسيني في تأسيس قوات الجهاد المقدس.

تغيرت أحوال الفلسطينيين وأوضاعهم بعد النكبة عام 1948، تهجر الكثيرون من ديارهم وقراهم، والكثيرون يعانون يومياً على الحواجز الإسرائيلية، فيما يقبع الكثيرون أسرى في سجون الاحتلال.

كان الشهيد عبد القادر الحسيني أول من بدأ الثورة الفلسطينية الكبرى عام 1936، ضد الاحتلال البريطاني الذي مهد للاحتلال الإسرائيلي، وكان من أوائل الشهداء في سبيل القدس.

المزيد