المنظمات الإنسانية العالمية... هل تساعد دولنا العربية فعلاً؟

من الصليب الأحمر الدولي إلى أطباء بلا حدود مروراً بالمنظمات الطبية والإنسانية العالمية. ما هو دورها الفعلي في دولنا العربية، إنساني أم سياسي؟ وإذا كانت تساهم في إنقاذ الناس من جحيم الحروب وتبلسم الجراح، فلماذا تضيق عليها السلطات؟ ما هي الأمراض والعوارض الخطيرة التي كشفتها هذه المنظمات في الدول المشتعلة حروباً؟