رسالة إلى "كورونا"

ماذا تريد بشارعٍ تلهو به؟ بزقاق حيّ زرته حتى هَلك؟

  • رسالة إلى "كورونا"
    رسالة إلى الموت (كوفيد 19..)

في البيت ابق لا تغادر منزلك 

يا أيها الفيروس من ذا أرسلك 

حتى تُحاصِر كوكباً يهوى الحياة

وتُطارِد الضحكات في وَهْم معك

ولتسرق الأحلام من فوق السحاب

ولتبتدع كل الخِداع لنتبعك 

ماذا تريد بشارعٍ تلهو به 

بزقاق حيّ زرته حتى هَلك؟

يا أيها الملعون في كل الجهات 

لا تبتسم، لا لن تدوم ونقبلك 

كأيّ ظرفٍ جئتنا مُتمرّداً 

لا بدّ من يومٍ سيأتي ونهزمك 

إن الصدور التي آوتك في غفلة 

تتقيّأ السعال حتى ترفضك 

مُتطفّلاً لا لست أهلاً للعراك 

ودليلنا في كل يوم نقتلك 

لكن شيخاً قد عبثت بصدره

ودعوته للموت كي يأتي معك 

لم تستطع أحلامه أن تكسرك

فكسرته حتى بدا العزّ لك 

لكن أحلام الشباب حقيقة 

ستظل تبتدع الحياة وتخذلك

سيُميتك الذي أحيا 

بداخلنا الفرح 

ليقول لك 

الموت لك

ترحب الصفحة الثقافية في الميادين نت بمساهماتكم بنصوص وقصص قصيرة وشعر ونثر، وكذلك المقالات والتحقيقات التي تتناول قضايا ثقافية. بإمكانكم مراسلتنا على: [email protected]
حسن عماد

كاتب من سوريا