من عبدالعزيز حتى ترامب.. السعودية إلى أين؟

من عبدالعزيز حتى ترامب.. السعودية إلى أين؟

أجواء سعودية جديدة أوحت بها سيميائية البلورة. ضوء لطيف على وجوه الملك سلمان والرئيسين ترامب والسيسي، ومن ورائهما ميلانيا والآخرين. تحفز نحو المزيد من التوتر والعنف، أم تركيز على إنجاح "رؤية 2030"؟

المزيد