إنتهاء المرحلة الثانية من اتفاق الزبداني

المرحلة الثانية من اتفاق الزبداني - الفوعة وكفريا تنتهي، ووصلت إلى مطار بيروت الدولي الطائرتان اللتان تقلان جرحى البلدتين السوريتين وعائلاتهم حيث كان في استقبالهم وفد لبناني رسمي وحزبي في صالون الشرف في المطار.

إنتهت المرحلة الثانية من اتفاق الزبداني - الفوعة وكفريا، ووصلت إلى مطار بيروت الدولي الطائرتان اللتان تقلان جرحى البلدتين السوريتين وعائلاتهم حيث كان في استقبالهم وفد لبناني رسمي وحزبي في صالون الشرف في المطار.

وقد حصلت الميادين على صور خاصة من مطار رفيق الحريري الدولي، لاستقبال جرحى وعائلات الفوعة وكفريا.

وصول جرحى وعائلات الفوعة وكفريا تزامن مع وصول الطائرة التي تقل مسلحي الزبداني الجرحى من بيروت إلى تركيا.

وبذلك تصل المرحلة الثانية من تفاهمات الزبداني وكفريا والفوعة إلى خواتيمها، على أن تليها مرحلة إدخال مساعدات إلى المنطقتين.

وفي سياق متصل، أكد منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا يعقوب الحلو في تصريح للميادين أن الخطوة التالية هي إيصال المساعدات الإنسانية خلال الأيام القليلة المقبلة إلى المناطق التي شملها الاتفاق.

وينص الاتفاق الذي تم التوصل إليه في أيلول/ سبتمبر الماضي على وقف لإطلاق النار يليه إدخال المساعدات ومن ثم السماح بخروج المدنيين والجرحى من الفوعة وكفريا إلى مناطق تحت سيطرة الدولة السورية، مقابل توفير ممر آمن لمقاتلي الفصائل المسلحة من الزبداني ومحيطها إلى معقلها في إدلب، على أن يستتبع ذلك بتطبيق هدنة تمتد لستة أشهر.