مصدر عسكري ينفي للميادين مشاركة قوات برية للتحالف في معارك المطار بعدن

مصدر عسكري يمني ينفي للميادين أي انزال لقوات أجنبية في عدن. وكانت وكالة الصحافة الفرنسية أفادت اليوم بوجود عدد من جنود التحالف على الأرض في عدن. ميدانياً تستمر الغارات على صنعاء، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين الجيش وقوات موالية للرئيس هادي في عدن. منسق الأمم المتحدة للشؤون الانسانية إلى اليمن يحذّر من انهيار البنى التحتية الأساسية والهلال الأحمر يؤكد أن الوضع الإنساني كارثي.

نفى مصدر عسكري يمني للميادين أي إنزال لقوات أجنبية في عدن جنوب اليمن. وكان المتحدث باسم التحالف السعودي أحمد عسيري قد أكد أن التحالف لم يبدأ أي عملية برية كبيرة في عدن. وقال علي الأحمد، المتحدث باسم القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، إن ما بين أربعين وخمسين جندياً من القوات العربية الخاصة وصلوا إلى عدن وانخرطوا في معارك المطار. فيما أشار مسؤول محلي إلى أن هؤلاء الجنود من أصول يمنية وينتمون إلى القوات المسلحة السعودية والإماراتية. وشنتْ طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جديدة اليوم استهدفت شاحنة محملة بالدقيق في منطقة المنزالة، وأخرى تنقل مواد غذائية في منطقة الملاحيظ بصعدة. وأفاد مراسل الميادين بتواصل القصف المدفعي على منطقتي الخضراء ومثْعان الحدوديتين، فيما شنتْ طائرات التحالف أكثر من خمس غارات على مطار عدن ومحيطه. كما وأفاد مراسلنا بأن الجيش اليمني استولى على أسلحة ألقتها الطائرات السعودية لأنصار هادي في لحج  فيما استولى في الضالع على أسلحة للقاعدة.وتجددت الغارات السعودية على العاصمة اليمنية صنعاء اليوم، حيث سمع دوي انفجارات ضخمة بعد منتصف الليلة الماضية. 
وحذر منسق الأمم المتحدة للشؤون الانسانية إلى اليمن يوهانس فاندر كلاو حذّر من نفاد سريع لمخزون المحروقات والغذاء في البلاد، ما قد يؤدي إلى انهيار في البنى التحتية الأساسية في غضون أيام. وقال كلاو من جيبوتي إن الخدمات التي لا تزال تعمل في مجال الصحة والمياه والغذاء باتت قيد التوقف بسبب عدم وصول الوقود.

وفي نفس السياق، أكد الهلال الأحمر اليمني أنه لم يعد بمقدوره الاتصال بفروعه في اليمن، موضحاً أن الوضع في اليمن كارثي على الصعيد الانساني، حيث وصل الأمر إلى حد أن الهلال الأحمر أضحى عاجزاً عن إسعاف الجرحى، أو نقل الجثث بسبب عدم توافر مادة الديزل.

التحذيرات من تردي الأوضاع الإنسانية في اليمن تأتي فيما يواصل اليمنيون لملمة جراحهم التي خلفتها الغارات السعودية على مختلف المناطق اليمنية ومن بينها صنعاء.

ومع ارتفاع عدد الضربات على البلد، تزداد أعداد الشهداء والجرحى، وتصبح آثار الغارات أماكن للزائرين.

عشرة منازل كانت في حي جميعها سقطت على رؤوس ساكنيها، بعد استهداف غارات التحالف للحي، الوضع يبدو أكثر حزناً بالنسبة لمن بقي...