42 ناقداً عربياً يختارون أفضل فيلم أوروبي

خلص 42 ناقداً من "مركز السينما العربية"، يمثلون 13 دولة عربية، إلى إختيار ثلاثة أفلام أوروبية من أصل 24 فيلماً خضعت للمشاهدة والتقييم تمهيداً لإعلان الفيلم الفائز بجوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية، وسوف يتم الإعلان عن الفيلم والفنانين الفائزين ضمن فعاليات "مهرجان القاهرة السينمائي الدولي 41" (بين 20 و29 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري).

"bunwel in the labyrinth of the turtles"

شريط أسباني للمخرج سلفادور سيمو، إنتاج العام المنصرم 2018، عرضته الصالات الأميركية في 16 آب/أغسطس المنصرم، وهو عمل كرتوني تكلف مليوناً و800 ألف يورو، حتى الآن لم يؤمن هذا المصنف السينمائي إيراداً أكثر من 156 ألف يورو من صالات العالم، بينما لا تزيد مدته عن 80 دقيقة. المخرج "سيمو" وضع النص مع "أليجيو.ر. مونتيرو"، ولعب أبرزالأدوار بالصوت "جورج أوسون" (لوي بونويل). يخلط الفيلم بين المادة الكرتونية والعادية، ورغم بروز الشخصيات الكرتونية، إلاّ أن المخرج "سيمو" طعّمها بالعديد من لقطات أفلام المخرج الأسباني الكبير الذي ذاع صيته عالمياً كواحد من كبار المبدعين الذين تركوا بصمة في كل أفلامهم.

 

 

"Corpus Christi"

الملصق

بينما العنوان الأصلي للفيلم هو "boze cialo" إنتاج العام الجاري 2019، ومدته ساعة و55 دقيقة، وتعرضه الصالات الأميركية في 22 نيسان/أبريل 2020. المشروع درامي مؤثر للمخرج البولندي الشاب "جان كوماسا" (28عاماً)، صُوّر الشريط عن سيناريو لـ "ماتوارباسكويز". وفي فريق الممثلين (بارتوز بيالينيا، ألكساندرا كونيكزنا، وأليزا ريسمبل). ويتميز الشريط بحسه الإنساني الرقيق، الذي يدخل في نقاش مع أفكار متخلفة لإثبات عدم صلاحيتها للتنفيذ قي يومنا الحاضر.

 

"god existe her name is pitrunya"

الملصق

للمخرجة المقدونية (يوغوسلافيا السابقة) "تيونا ستروغار ميتفسكا" (45 عاماً)، أنجزت فيلمها هذا خلال العام الحالي، عن نص كتبته مع "إيلملتاتا إجتل". ولعب الأدوار البارزة فيه (زوريكا نوشيف – في دور بيترونيا الجميلة) وهي تمثل لأول مرة في حياتها ومعها (لابينا ميتفسكا، ستيفن فوجوزيك، سعاد بيجوفسكي،وسيمون فود دامفسكي). اللافت والجيد في هذه المسابقة أنه تم البحث عن سينما غير السينما المعروفة أوروبياً ما بين فرنسا، إيطاليا، وبريطانيا.