شريطان مصريان عن "كورونا"

مخرجان شابان بادرا إلى التعامل مع الشغل الشاغل للناس "كورونا" بإنجاز فيلمين من خلال ميزانيات متواضعة فقط لمواكبة أجواء وتطورات هذا الحدث على المستوى العالمي.

 

  • شريطان مصريان عن "كورونا"
    ملصق "فيروس"

سريعاً جداً وجد الحدث الكبير من يرصده سينمائياً. كورونا في شريطين لم يسمياه بالإسم، الأول قصير حمل عنوان "كوفيد 19" جرى عرضه على مواقع التواصل الإجتماعي، والثاني عنوانه "virus" وينتظر أول فرصة لإطلاقه عبر الأونلاين إلى أكبر مساحة من المشاهدين القابعين في عزلة منازلهم تفادياً لأي عدوى من "كورونا".

الفيلم الأول ينطلق في رصد الأحداث من كانون الأول/ديسمبر الماضي (2019) مع أول إعلان صيني عن فيروس "كورونا" ثم إنتقاله إلى إيطاليا عبر عدد من سائقي شاحنات النقل الخارجي، وصولاً إلى إنتشاره في أكثر من مكان. أخرج الفيلم "مهند الدسوقي" عن نص لـ "محمد المغربي، وجسد الأدوار (عبده سالم، عبد الرحمن راجي، أحمد غامري، سولي، حمدي العسّال، ومروة مجدي).

الثاني صوّره المخرج الشاب "أسامة عمر" الذي أدار مجموعة من الوجوه الشابة (تامر القاضي، وفاء صادق، شريف السلاموني، مها أبوعوف، مارنينا عادل، ريم البارودي، ياسمين رجي، محمود جمعة، نهير أمين، جمانة فؤاد، عبد الحميد منصور، عصام شاهين، بيجاد المغربي، سلمى المعز، وعبير سعيد).

والكلام كثير عن التحضير لأشرطة عن الفيروس، لكن ما صُوّر فعلاً هو هذان الفيلمان.