"نجم مغاربي" لرفع الظلم عن المواهب الكبيرة

بعد سنوات على "ستار أكاديمي المغرب العربي" على شاشة "نسمة" التونسية، تتحضر زميلتها قناة "كروان" لتقديم برنامج يكتشف مواهب جديدة في المنطقة بعنوان "نجم مغاربي"، يعوّض الظلم الذي طال مواهب مغاربية مضيئة ظهرت ولمعت جماهيرياً على شاشة "أم بي سي" لكنها لم تحظ بأي فرصة للفوز في الحلقات النهائية من المواسم المتعاقبة.

 

  • الفنان "لطفي بوشناق" رئيس التحكيم

البرنامج الجديد إعتمد فناناً كبيراً ومحترماً على رأس لجنة التحكيم هوالتونسي "لطفي بوشناق"، ومعه إحدى نجمات "ستار أكاديمي" (lbc) "أماني السويسي" (عاشت فترة في بيروت) والملحن الليبي "ناصر المزداوي"، ورصدت إدارة البرنامج 100 ألف دولار للذي يفوز بالمركز الأول، بما يعني إعطاءه مبلغاً من المال يمكّنه من الإنطلاق بمشروع فني خاص، عن طريق إنتاج أغنية أو أكثر وتصويرها لو أراد ذلك، طالما أن من كانوا يفوزون في البرامج المعروفة كانوا ينالون دعماً إنتاجياً لتسجيل أغنية وأحياناً ألبوم.

هذه المبادرة مشروعة ومبررة في دول المغرب العربي التي أهدتنا قبلاً (الجزائرية وردة، التونسية لطيفة، والمغربية عزيزة جلال، حصراً) وكلنا ننتظر مواهب أخرى من هذه المنطقة التي تتوق لكل ماهو عربي، بعدما تأخر إستقلال معظمها عن المستعمرين الأجانب فحضرت لغة أخرى (خصوصاً الفرنسية) غير العربية، وولدت لغة هجينة تدمج العربية بالفرنسية يسعى النحاة للتقليل من تأثيرها تمهيداً لإعطاء قوة دفع للغة الأم القادرة على تصويب الأمور وجعلها أكثر ملاءمة لهويّة البلاد.

في مشرقنا العربي عرفنا سابقاً العديد من البرامج التي أنتجت معظم الجيل الغنائي والموسيقي الحاضر حالياً في حياتنا، بداية من "ستوديو الفن" مع مبدعه الراحل "سيمون أسمر" إلى "ستار أكاديمي"، "سوبر ستار" (تلفزيون المستقبل)، وبرنامج "الليالي" عبر "تلفزيون لبنان"، وصولاً إلى سلسلة البرامج الناجحة التي أطلقتها شاشات "أم بي سي"، وسيكون "نجم مغاربي" إضافة نوعية على اللائحة.