ميشال بيكولي.. ترك 233 فيلماً بينها 3 مع شاهين وبغدادي

الممثل الفرنسي العالمي ميشال بيكولي غادرنا عن 94 سنة حاملاً ذكريات برّاقة من زمن الكبار في أوروبا والعالم، تاركاً 233 فيلماً و50 مسرحية، و5 أشرطة كتبها وأخرجها.

 

  • الممثل الراحل "ميشال بيكولي"

 

منذ خمس سنوات وجان دانيال ميشال بيكولي يفضل العزلة مع الطبيعة وثالث زوجاته لوديفين كليرك التي يعيش معها (في saint fhilbert sur risle eure- france) منذ العام 1978 ولهما ولدان، وكان تزوج قبلها جولييت غريكو وطلقها بعد عشر سنوات، وإليونور هيرت التي أنجب منها آن كورديليا وإنفصل عنها بعد 6 سنوات. كان صديقاً وفياً لـ (سيمون سينيوريه، إيف مونتان، رومي شنايدر، كاترين دونوف، الإيطالي مارسيللو ماستروياني، سيمون دو بوفوار، وجان بول سارتر)، ومن مفارقات حياته أنه عمل 60 عاماً في السينما الفرنسية والأوروبية والعالمية ومع ذلك لم ينل جائزة السيزار الفرنسية ولا مرة رغم ترشيحه مرات عديدة لسيزار أفضل ممثل.

ينتمي بيكولي لعائلة إشتهر أفرادها بحب الموسيقى وإبداعها، لكن هذا الفنان راقه التمثيل فوزع نشاطه بين السينما والمسرح ليقدم في الأولى 233 شريطاً طويلاً وقصيراً ووثائقياً، وعلى خشبة الثاني 50 مسرحية. وشكل العام 1945 أول ظهور له في السينما عبر فيلم sortileges بإدارة المخرج كريستيان جاك، وكان دوره فيه قروياً يرقص في العيد، وشكّل تعاونه مع جان لوك غودار عام 1963 في فيلم contempt مع بريجيت باردو، وجاك بالانس عن رواية ألبرتو مورافيا، نقطة إنطلاق جدية كنجم له إعتباره ووزنه. أما آخر ما صوره فكان قبل خمس سنوات عنوانه our lady of hermones ومدته 31 دقيقة علق عليه بالصوت فقط بإدارة المخرج برتراند مانديكو. وكان وقف خلف الكاميرا مخرجاً 5 مرات (هذه ليست أبداً الحياة التي حلمت بها، الشاطئ الأسود، حسناً هكذا، قطار الليل – قصير، وآخرها lest we forget).

عُرف بيكولي بحبه الخالص للفنانين العرب، وقد بنى صداقة وطيدة مع المخرج يوسف شاهين الذي إستعان به في فيلمين الأول "وداعاً بونابرت" (إفتتح في مهرجان كان وأحدث ضجة ضد وزارة الثقافة التي دعمت فيلماً ضد فرنسا) مع باتريس شيرو في دور نابوليون (حقبة حملته على مصر بين عامي 1797 و1803) والثاني :المهاجر(1994) مع :يسرا، محمود حميدة، وخالد النبوي. كذلك كانت علاقة النجم الفرنسي بالمخرج اللبناني مارون بغدادي تتسم بالإعجاب، لذا كان طبيعياً أن يوافق على بطولة l homme voile (الرجل المحجب) عام 1987، في دور قصار، مع برنار جيرودو، لور مارساك، وفؤاد نعيم (زوج السيدة نضال الأشقر).