"كورونا" يقتل الروائي لويس سيبولفيدا

الروائي التشيلي لويس سيبولفيدا ينضم إلى لائحة ضحايا فيروس "كورونا".

  • "كورونا" يقتل الروائي لويس سيبولفيدا
    "كورونا" يقتل الروائي لويس سيبولفيدا

عن 70 عاماً، غيّب الموت الروائي التشيلي لويس سيبولفيدا بعد إصابته بفيروس "كورونا".

وأصيب صاحب "العجوز الذي كان يقرأ الروايات الغرامية" بالفيروس بعد عودته من مهرجان "كورينتس ديسكريتاس" الأدبي في البرتغال.

وظهرت على الراحل أعراض الإصابة بعد يومين من رجوعه إلى بيته في إسبانيا في 25 شباط/فبراير، حيث أدخل إلى المستشفى.

  • "كورونا" يقتل الروائي لويس سيبولفيدا
    "كورونا" يقتل الروائي لويس سيبولفيدا

واشتهر سيبولفيدا بمواقفه الاشتراكية حيث تم سجنه في عهد بينوشيه، وكان أحد الكتاب والناشطين والمثقفين اليساريين ممن تم استهدافهم من قبل السلطات حينذاك. 

وسجن سيبولفيدا عام 1973 بتهمة الخيانة وقضى عامين ونصف العام في السجن، إلى حين إطلاق سراحه بعد ضغوط، حيث عاش مختبئاً في تشيلي لمدة عام قبل أن يقبض عليه ويرسل إلى المنفى.