"إسطنبولي" يناقش تداعيات "كورونا" على الثقافة.. رقمياً

"المسرح الوطني البناني" و"مسرح إسطنبولي" في بيروت وجمعيات فنية تناقش تأثير أزمة "كورونا" على الحركة المسرحية والسينمائية والثقافية.

  • "إسطنبولي" يناقش تداعيات "كورونا" على الثقافة.. رقمياً
    "إسطنبولي" يناقش تداعيات "كورونا" على الفن.. رقمياً

تحت عنوان "أزمة كورونا على الحركة المسرحية والسينمائية والثقافية"، نظمت إدارة "مسرح إسطنبولي" في بيروت و"جمعية تيرو للفنون" و"المسرح الوطني البناني" مجموعة من الندوات والجلسات الرقمية.

الندوات التي عقدت عبر تطبيق "زووم"، شارك فيها عدد من الفنانين والمؤسسات الثقافية اللبنانية والعربية.

واستضافت الندوات الحكواتيين جهاد درويش (لبنان) وخالد نعنع (فلسطين) وبلقاسم بلحاج علي (تونس) وامال المزوري (المغرب) ونسيم علولان ورجاء بشارة وغوى علام (لبنان).

وناقشت الجلسات عدداً من الموضوعات منها "الحكاية والحكواتي في زمن كورونا"، وواقع الفن والمسرح والموسيقى في زمن الحجر والاوبئة.

مؤسس "المسرح الوطني اللبناني" قاسم إسطنبولي قال أن "علينا البحث عن طرق وأفكار جديدة من أجل التأقلم مع الأزمة العالمية وما قد ينتج منها في المستقبل".

أما "جمعية تيرو للفنون" فتعمل على "برمجة العروض السينمائية الفنية والتعليمية للأطفال والشباب، وتقديم السينما لأي مُخرج يريد عرض فيلمه بالمجان، والى نسج شبكات تبادلية مع مهرجانات في الخارج وفتح فرصة للمخرجين الشباب لعرض أفلامهم، وتعريف الجمهور بتاريخ السينما المحلية والعالمية، فضلاً عن الأنشطة المسرحية في أكثر من منطقة لبنانية.