"بيت الشعر" يستأنف فعالياته في مراكش والأقصر

"بيت الشعر" في فرعيه في مراكش المغربية والأقصر المصرية يباشر أنشطته، ويطلق فقرة جديدة تمزج بين التراث الشفاهي وبين الشعر.

  • "بيت الشعر" يستأنف فعالياته في مراكش والأقصر

بعد توقف قسري باشر "بيت الشعر" أنشطته في مراكش المغربية والأقصر المصرية، حيث أطلق "دار الشعر" في مراكش فقرة جديدة بعنوان "حكواتيون شعراء"، وغايتها إحداث لقاء بين التراث الشفاهي والشعر.

وبحسب القائمين على الفقرة المذكورة فإنها "تشكل فضاء لتلاقي التعبير الإبداعي، في أرقى تجلياته، حيث يمتزج الشعر بالمسرح والأداء الفني والفرجة الشعبية بفنون القول الإبداعي".

أما في مصر فقد استأنف "بيت الشعر" نشاطه بأمسية شعرية حيث كان الجمهور على موعد مع الشعراء: أحمد العراقي، الحسين خضيري، وبكري عبد الحميد.

الأمسية التي قدمها إلى الجمهور مدير البيت حسين القباحي بثت مباشرة على مواقع التواصل التابعة "لبيت الشعر".

يذكر أن "بيت الشعر" في فرعيه بالمغرب ومصر نشط خلال فترة الحجر الصحي، فأطلق فقرات شعرية وندوات نقدية كانت تعرض على الفضاء الافتراضي تماشياً مع التدابير الاحترازية التي يعيشها العالم، وفتحاً لمنافذ جديدة لتداول الشعر بين جمهوره.