ماذا حصل لثاني رجُل على القمر؟

رائد الفضاء باز آلدرين يُنقل من القطب الجنوبي بعد وعكةٍ صحية تعرض لها خلال رحلة سياحية إلى مركز أبحاث القطب الجنوبي.

آلدرن باز خلال رحلة سياحية إلى القطب الجنوبي
نقل باز آلدرين الرجل الثاني على سطح القمر، من القطب الجنوبي بعد إصابته بالمرض خلال رحلة سياحية توجه فيها لزيارة مركز أبحاث القطب الجنوبي.

رائد الفضاء السابق الذي يبلغ من العمر 86 عاماً حالته مستقرة وهو تحت الرعاية الطبية وفقاً للمؤسسة الوطنية للعلوم.

باز ولد في مونتيكلير، نيوجيرسي في 20 كانون الثاني/ يناير عام 1930. كان هاوٍ لكرة الطابة في المدرسة ويكره واجباته المدرسية.

في عامه الثاني، استقل باز رحلته الأولى في طائرة رُسم عليها نسر أحمر وبقيادة والده.

عام 1950 تخرّج باز من الأكاديمية العسكرية، وتابع عمله كطيّار في القوات الجوية للولايات المتحدة. وخلال الصراع الكوري الذي شاركت فيه الولايات المتحدة تولّى باز 66 مهمة قتالية، استطاع خلالها تدمير طائرتين ميغ-15.

عام 1959، تابع باز دراسته في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، ليحصل بعد ثلاث سنوات على شهادة دكتوراه في الملاحة الفضائية. واختير من قِبل ناسا كأصغر رائد فضاء.

في 20 تموز/ يوليو عام 1969، رائدا الفضاء نايل آرمسترونغ وباز آلدرن كانا أول من وضع أرجلهما على سطح القمر، ضمن مهمة أبولو 11. آلدرين هبط على سطح القمر بعد مرور ثلث ساعة من هبوط نيل آرمسترونغ.