"مسكون" يتوج بجوائزه المخرجين اللبنانيين

مهرجان "مسكون" يختتم عروضه السينمائية ويقدم بعض الجوائز لشباب لبنانيين واعدين بصناعة أفلام الرعب والإثارة والخيال العلمي.

"مسكون" يتوج بجوائزه المخرجين اللبنانيين

بعد خمسة أيام عاشها الجمهور اللبناني على وقع أفلام الرعب والإثارة والخيال العلمي، اختتم مهرجان "مسكون" عروضه السينمائية وقدم بعض الجوائز لشباب لبنانيين واعدين بصناعة هذه النوعية من الأفلام.

وفي الختام عرض المهرجان أفلاماً مرممة من عهد السينما الصامتة تعود لبدايات الفن السابع تحت عنوان "عودة الشعلة" مصحوبة بعزف موسيقي حي على البيانو قدمه سيرج برومبرج خبير ترميم الأفلام القديمة والكلاسيكية والمدير الفني السابق لمهرجان "أنيسي" في فرنسا.

وشمل حفل الختام الذي أقيم في سينما متروبوليس توزيع جوائز مسابقة الأفلام اللبنانية القصيرة، التي تنافست خلالها عشرة أفلام من نوعية الرعب والإثارة من صنع شباب المخرجين اللبنانيين.

وفاز بجائزة "مسكون" فيلم "ذروة جوفاء" (هولو بيك) للمخرج كارل حديفة الذي وصفته لجنة التحكيم بأنه "تعبير واضح جداً عن الاحترام للغة السرد القصصي في أفلام النوع".

وقال حديفة (21 عاماً) الذي تخرج حديثا في الأكاديمية اللبنانية للفنون الجميلة (ألبا) لرويترز بعد تسلم الجائزة "إنها سعادة عارمة أن يفوز فيلمي الأول الذي هو فيلم تخرجي من الجامعة بجائزة مسكون.. هذه الجائزة ستفتح أمامي أبوابا كثيرة خصوصا في المهرجانات الدولية".

وذهبت جائزة "أبوط" إلى فيلم "طلعت الشمس" للمخرجة لورا العلم الذي منعت الرقابة اللبنانية عرضه بالمهرجان.

كما شملت الجائزة استفادة المخرجة من استشارة سيناريو في فيلمها القادم من فريق عمل شركة "أبوط برودكشنز".

ونوهت لجنة التحكيم بفيلم "آر.جي.بي" من إخراج جاد سليمان، ووصفته بأنه قدم "طرحاً جريئاً جداً، مع ميل نحو سرد قصصي بصري مكثف".

وقال سليمان (26 عاما) لرويترز "يتناول الفيلم قصة رجل بدائي من العصر الحجري يكتشف سائلاً أسود يتدفق من داخل كهفه. عند لمسه يجد نفسه في رحلة استكشاف خارجة عن المألوف تغير حياة الرجل الغامض. وتلاحق الكاميرا يوميات وتفاصيل هذا الاكتشاف والتغيرات جرائه".

وتشمل الجائزة إدراج الفيلم ضمن عروض مهرجان "سيتجس" الدولي لسينما الفانتازيا والرعب في إقليم قطالونيا بإسبانيا.
وسيرافق حديفة الفيلم الذي سيكون ضمن المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة.
وتشكلت لجنة تحكيم المسابقة من مايك هوستينتش نائب مدير مهرجان "سيتجس" ونيكول ماكونتروفرسي مديرة البرمجة في مهرجان بوسطن أندرجراوند بالولايات المتحدة وجيرالد دوشوسوا المسؤول عن قسم الأفلام الكلاسيكية القديمة بمهرجان كان السينمائي.