انعدام الأمن الغذائي يصل إلى 60% باليمن

دراسة اقتصادية تؤكد أنّ الاقتصاد اليمني يواجه تحدياً رئيسياً يتمثل في معالجة آثار العدوان والاختلالات البنيوية المزمنة وتحقيق التنمية الذاتية.

  • انعدام الأمن الغذائي يصل إلى 60% باليمن
    الاقتصاد اليمني يواجه تحدياً رئيسياً

ذكرت دراسة اقتصادية أن حرب التحالف السعودي وحصاره أثّراً بقوة بالغة على النمو الاقتصادي والأمن الغذائي في اليمن، الأمر الذي انعكس بوضوح على حياة المجتمع اليمني.

وبحسب الدراسة التي أعدها الدكتور محمد العاصي بجامعة عمران باليمن، فقد بلغت حالة انعدام الأمن الغذائي الـ 60%، وبالتالي فهي تظهر عدم قدرة أكثر من نصف عدد السكان على توفير الغذاء اللازم جراء العدوان.

كما أكدت الدراسة أن الأثر الواضح للحرب أو العدوان على النمو الاقتصادي بشكل عام تجاوز 30% عام 2015، الأمر الذي انعكس على القطاع الزراعي.

وأوردت الدراسة بيانات توضح مدى التغيرات الحادة في المستويات الإنتاجية المختلفة جراء العدوان كالقطاع الزراعي والصناعي والخدمية والذي إثّر سلباً على مستوى الإنتاج والقوى العالمة والأجور والمستوى العام للأسعار.

الدراسة الأكاديمية لفتت إلى أن الاقتصاد اليمني يواجه تحدياً رئيسياً يتمثل في معالجة آثار العدوان والاختلالات البنيوية المزمنة وتحقيق التنمية الذاتية.