العراق والكويت يخفضان سعر برميل النفط لعملائهما الآسيويين

العراق والكويت يعلنان خفض سعر برميل النفط لعملائهما في آسيا، بعد اتخاذ السعودي إجراء مماثلاً، وإعلان الإمارات قدرتها على رفع إنتاجها من النفط.

  • خفّض العراق سعر برميل نفط "البصرة الخفيف" بقيمة 5 دولارات

أعلن العراق والكويت، وهما من أكبر منتجي منظمة "أوبك"، عن تقديم خصم كبير في سعر النفط الذي يبيعانه إلى آسيا، بعدما اتخذت السعودية خطوة مماثلة.

وخفّض العراق سعر برميل نفط "البصرة الخفيف" بقيمة 5 دولارات، في الوقت الذي تخطط الشركة العراقية لتسويق النفط "سومو" لزيادة الصادرات الشهر المقبل، وفقاً لمصادر وكالة "بلومبرغ".

من جهتها، أعلنت الكويت عن خصم للمشترين في آسيا بمقدار 6 دولارات للبرميل، وهو الخصم نفسه الذي قدمته السعودية للعملاء في شرق شرق آسيا وجنوبها.

وكانت الإمارات أعلنت عن إمكانيتها زيادة إنتاجها النفطي بنحو مليون برميل يومياً في نيسان/أبريل المقبل، بعد إعلان أرامكو السعودية تلقيها توجيهاً من وزارة الطاقة برفع مستوى الطاقة الإنتاجية القصوى إلى 13 مليون برميل يومياً.

وصرحت مجموعة "ادنوك" الإمارتية الحكومية، في بيان، أنّها "تمتلك إمكانية إمداد الأسواق بأكثر من أربعة ملايين برميل يومياً"، أي ما يزيد عن مليون برميل من معدل إنتاجها اليومي الحالي.  

وتدور حرب نفطية بين السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، وروسيا، ثاني أكبر المصدرين، منذ الجمعة الماضي، بعد فشل مجموعة الدول المصدرة "أوبك" بقيادة المملكة، والدول النفطية خارجها بقيادة موسكو، في الاتفاق على خفض في الإنتاج.

ودعت السعودية خلال اجتماع في فيينا إلى خفض إضافي بمقدار 1,5 مليون برميل لمواجهة التراجع الكبير في الأسعار على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد، لكن روسيا رفضت ذلك.

ورداً على الموقف الروسي، خفّضت السعودية أسعار النفط المطروح للبيع لديها إلى أدنى مستوياتها خلال 20 عاماً، في محاولة للاستحواذ على حصّة كبيرة في السوق، الأمر الذي أثار اضطرابات في أسواق الطاقة والبورصة، ولا سيما الخليجية منها، التي تلقت خسائر فادحة.