بعد انخفاض كبير بسبب كورونا... الماكينة الصينية تدور من جديد

استئناف الإنتاج في أكثر من 90% من المؤسسات الصناعية الصينية، وذلك بعد انحسار تهديد فيروس كورونا على البلاد.

  • بعد انخفاض كبير بسبب كورونا... الماكينة الصينية تدور من جديد
    البيانات المتعلقة باستخدام الكهرباء تشير إلى الحيوية المستعادة في مختلف القطاعات

أفادت السلطات الصينية باستئناف العمل والإنتاج في أكثر من 90% من المؤسسات الصناعية الأساسية في معظم أراضي البلاد، باستثناء المناطق الأكثر إصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقالت لجنة الدولة للتنمية والإصلاح اليوم الثلاثاء، إن أكثر من 90% من المؤسسات الصناعية الأساسية في المناطق على مستوى المقاطعات الصينية، باستثناء أراضٍ محددة بما فيها مقاطعة هوبي، التي كانت الأكثر تضرراً بفيروس كورونا، قد استأنفت العمل والإنتاج "بفضل تدابير استئناف العمل المخصصة للمناطق".

وأوضحت المتحدثة باسم اللجنة منغ وي، أن المناطق بما في ذلك مقاطعات تشجيانغ، وجيانغسو، وشنغهاي، وشاندونغ، وقوانغشي، وبلدية تشونغتشينغ، شهدت استئنافاً في العمل تقترب نسبته من 100%.

كما أشارت البيانات المتعلقة باستخدام الكهرباء إلى الحيوية المستعادة بشكلٍ كبير في مختلف القطاعات.

وشهدت صناعة المعادن غير الحديدية عودة استخدام الطاقة مرة أخرى إلى المستوى الطبيعي للعام الماضي، في حين شهدت الصناعات الدوائية والكيميائية والإلكترونية ارتفاع معدل استخدام الكهرباء مرة أخرى إلى 90% عن المستوى العادي.

وسجّل الإنتاج الصناعي خلال شهري كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير 2020، هبوطاً بنسبة 13.5% في الصين، في أكبر انخفاض منذ العام 1998.