اجتماع افتراضي لوزراء مالية "مجموعة العشرين"

الرياض تعلن أن وزراء مالية وحكّام المصارف المركزية في دول مجموعة العشرين، سيعقدون اجتماعاً اليوم الثلاثاء، من أجل "النهوض باستجابة عالمية منسّقة بشأن جائحة فيروس كورونا".

  • اجتماع افتراضي لوزراء مالية "مجموعة العشرين"
    اجتماع افتراضي لوزراء مالية مجموعة العشرين في السعودية

يجري وزراء مالية وحكّام المصارف المركزية في دول مجموعة العشرين التي تتولّى السعودية حالياً رئاستها الدورية، اليوم الثلاثاء، اجتماعاً عبر الفيديو بهدف "النهوض باستجابة عالمية منسّقة بشأن جائحة كورونا".

وأعلن وزير التنمية الاقتصادية الروسي أن "على دول مجموعة العشرين الحد من العقوبات التجارية في ظل فيروس كورونا"، مضيفاً أن "العقوبات التجارية العالمية تعرقل الوصول إلى الأدوية والأغذية والتكنولوجيا".

وكانت السعودية قد أعلنت مساء أمس الإثنين، أن الاجتماع "سينعقد برئاسة المملكة العربية السعودية لمجموعة العشرين، وهو الاجتماع الثاني الافتراضي لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية".

وأضافت في بيان، أنّ الهدف من هذا الاجتماع هو "النهوض باستجابة عالمية منسّقة بشأن جائحة فيروس كورونا وآثارها البشرية والاقتصادية".

وكان قادة دول المجموعة تعهّدوا الخميس الفائت، خلال قمّة طارئة عبر الفيديو، التزامهم بمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجدّ عبر جبهة موحدة، وضخّ 5 تريليونات دولار في الاقتصاد العالمي للحدّ من تبعات الإجراءات المتّخذة لاحتواء الفيروس.

وأفاد مصدر صيني، أنّه من أصل الـ 5 آلاف مليار دولار التي تعهّدت بها مجموعة العشرين، فقد أخذت بكين على عاتقها ضخّ مبلغ 344 مليار دولار، تشكّل الإجراءات الضريبية القسم الأكبر منه.

من جانبه، اقترح الرئيس الروسي خلال قمة الرياض الافتراضية، تعليق العقوبات الاقتصادية المفروضة على العديد من الدول، ومن بينها بلاده التي يرزح اقتصادها منذ 2014، تحت عقوبات غربية بسبب النزاع في أوكرانيا.