لإجراء المزيد من المفاوضات... تأجيل اجتماع منظمة "أوبك"

تأجيل الاجتماع الافتراضي لمتظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" لإجراء المزيد من المفاوضات بين منتجي النفط حول الحد من إمدادات الخام.

  • لإجراء المزيد من المفاوضات... تأجيل اجتماع منظمة "أوبك"
     الاجتماع الافتراضي الطارئ للمنظمة وحلفائها لن ينعقد يوم الاثنين

قال مصدران في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" لوكالة "رويترز" اليوم السبت، إن الاجتماع الافتراضي الطارئ للمنظمة وحلفائها لن ينعقد يوم الاثنين، وسيؤجل على الأرجح إلى 8 أو 9 نيسان/أبريل، للسماح بمزيد من الوقت للتفاوض بين منتجي النفط حول الحد من إمدادات الخام.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعلن أن بلاده ستقوم بتحليل الأوضاع في سوق النفط، مع وضع مصالح المنتجين والمستهلكين في الاعتبار.

وأضاف أن "الحديث قد يدور عن تقليص إنتاج النفط بمقدار 10 ملايين برميل في اليوم أو أكثر قليلاً"، منوهاً بضرورة "أخذ مصالح جميع الشركاء في سوق النفط بعين الاعتبار، وعندها فقط يمكنك التوصل إلى اتفاقيات عادلة".

وذكر الرئيس التنفيذي لشركة النفط البرازيلية "بتروبراس" روبرتو كاتسيلو برانكو أمس الجمعة، أن الخلاف بين روسيا والسعودية، أظهر أن منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" لا تملك نفوذاً بشأن التسعير في المدى المتوسط أو الطويل.

وأضاف قائلاً "أعتقد أن هذا الخلاف بين روسيا والسعودية... أصبح غير ذي صلة في ظل أبعاد أزمة فيروس كورونا".