وزير النفط العراقي متفائل بإمكانية إبرام اتفاق جديد

وزير النفط العراقي متفائل حيال التوصل إلى اتفاق جديد لخفض عرض النفط، ويؤكد أن مثل هذا الاتفاق يتطلب الدعم من منتجين رئيسيين من خارج تحالف "أوبك+".

  • وزير النفط العراقي: أي اتفاق جديد يتطلب الدعم من منتجين رئيسيين من خارج تحالف "أوبك+"

قال وزير النفط العراقي ثامر الغضبان في بيان اليوم الأحد، إنه "متفائل حيال التوصل إلى اتفاق جديد لخفض المعروض" النفطي، بعد محادثات هاتفية مع بعض نظرائه في "أوبك+".

وأضاف الغضبان أن "أي اتفاق جديد يتطلب الدعم من منتجين رئيسيين من خارج تحالف أوبك+" مثل الولايات المتحدة وكندا والنرويج.

وأرجأت منظمة أوبك وروسيا، اجتماعاً لمناقشة تخفيضات إنتاج النفط، حتى 9 نيسان/أبريل الجاري، مع اشتداد الخلاف بين موسكو والرياض بخصوص من يتحمل منهما مسؤولية انخفاض أسعار الخام.

وصرّح وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود أمس السبت، قائلاً إن التصريح المنسوب للرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن انسحاب المملكة من صفقة "أوبك+" عارٍ من الصحة جملة وتفصيلاً ولا يمت للحقيقة بصلة، مضيفاً أن "انسحاب المملكة من الاتفاق غير صحيح بل روسيا هي من خرجت من الاتفاق".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قال الجمعة الفائت، إن انسحاب السعودية من اتفاق "أوبك+" يمثّل أحد أسباب هبوط أسعار النفط، معتبراً أن هذا هو السبب في تراجع الأسعار، فيما السبب الأول "يتمثّل بتأثيرات كورونا".