روسيا: تأجيل مؤتمر "أوبك+" ثلاثة أيام

الكرملين يعلن تأجيل مؤتمر "أوبك+" إلى 9 نيسان/أبريل الجاري، والمتحدث باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف يشدد على ضرورة مشاركة الدول الأخرى التي لم تشارك من قبل في عملية تنسيق استقرار سوق النفط.

  • بيسكوف: يجب على الجميع أن ينتظروا عقد "أوبك+" هذا الأسبوع

أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، اليوم الإثنين، أن مؤتمر "أوبك+"، الذي كان من المقرر عقده في اليوم الإثنين قد تم تأجيله إلى التاسع من نفس الشهر.

وأوضح بيسكوف أن "التأجيل صار لأسباب فنية وجاري الإعداد له".

وأشار بيسكوف إلى أنه يجب مشاركة الدول الأخرى التي لم تشارك من قبل في عملية تنسيق استقرار سوق النفط، وقال بهذا الصدد إن "الحديث يدور حول تحقيق استقرار في السوق، وهذا يتطلب مشاركة الدول التي لم تشارك من قبل في التنسيق، وأولئك الذين هم الآن على اتصال عمل ويتحدثون عن ذلك".

وأضاف بيسكوف: "لن أقدر على تحديد هذه الدول وأعتقد أنه يجب على الجميع أن ينتظروا عقد هذا المؤتمر هذا الأسبوع".

وكانت المملكة العربية السعودية دعت إلى اجتماع طارئ لدول "أوبك +" من أجل إيجاد حل لأزمة حرب أسعار النفط العالمية.

وفي وقت سابق من الشهر الماضي، فشلت منظمة "أوبك" في التوصل لاتفاق مع عدد من المنتجين المستقلين، على رأسهم روسيا، حول اتفاق جديد لخفض الإمدادات وضبط الأسعار.

وتسبب ذلك في انهيار أسعار النفط بشكل حاد، حيث انخفضت بنحو 45 % منذ بداية الشهر الجاري مع تزايد المخاوف من عودة فائض المعروض العالمي وتراجع الطلب.

حسني محلي

باحث علاقات دولية ومختصص بالشأن التركي