أسعار النفط ترتفع على هامش لقاء "أوبك+"

بعد الإعلان عن عقد اجتماع لمنظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك+" يوم غد الخميس، ارتفعت أسعار النفط بشكل ملحوظ بعد انخفاضه إلى النصف جراء انتشار كورونا.

  • مع انتشار فيروس كورونا في العالم انخفضت أسعار النفط إلى أكثر من النصف

شهدت أسعار النفط ارتفاعاً ملحوظاً على خلفية الأنباء المتداولة حول اجتماع لمنظمة الدول المصدّرة للنفط "أوبك+". وارتفع سعر عقود برنت من بحر الشمال الآجلة لشهر حزيران/ يونيو بنسبة 2,51%، ليصل إلى عتبة 32,67 دولاراً للبرميل.

كما ارتفعت العقود الآجلة لشهر أيار/ مايو لنفط غرب تكساس الوسيط بنسبة 5.76%، لتصل إلى 24.99 دولاراً.

ومنذ بداية العام الحالي، وتزامناً مع انتشار فيروس كورونا في العالم، انخفضت أسعار النفط إلى أكثر من النصف، وكُسر الرقم القياسي المسجل منذ 18 عاماً.

وفي آذار/مارس المنصرم، لم تتمكن الدول الأعضاء في "أوبك+" من تمديد اتفاقيات الإنتاج الخاصة بها، إذ أصرّت روسيا على الحفاظ على الظروف القائمة، في حين كانت السعودية تعتزم زيادة خفض الإنتاج بمقدار مليون ونصف المليون برميل يومياً. 

ونتيجة لذلك، تم رفع القيود المفروضة على إنتاج النفط في دول التحالف السابق منذ الأول من نيسان/ أبريل الجاري.

ومن المقرر أن يعقد تحالف "أوبك+" مؤتمراً عبر الفيديو، غداً الخميس، الساعة 1400 بتوقيت غرينتش، بعد أن أشار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأسبوع الماضي إلى أن الرياض وموسكو وافقتا على خفض غير مسبوق، يتراوح بين 10 و15 مليون برميل نفط يومياً، أي ما يتراوح بين 10% و15% من إمدادات الخام العالمية.