البنك الدولي: الدائنون التجاريون يجب أن يساهموا بتخفيف أعباء دين الدول

رئيس البنك الدولي يقول إن الدائنين التجاريين بحاجة لدعم تخفيف أعباء الدين للدول الأشد فقراً، ويصف الاتفاق بتخفيف عبء الدين الذي اتفقت عليه "مجموعة العشرين" بأته "إنجاز ضخم".

  • البنك الدولي: الدائنون التجاريون يجب أن يساهموا بتخفيف أعباء دين الدول
    رئيس البنك الدولي: الدائنين التجاريين بحاجة لدعم تخفيف أعباء الدين للدول الأشد فقراً

أبلغ رئيس البنك الدولي ديفيد مالباس، لجنة التنمية بالبنك اليوم الجمعة، أن الدائنين التجاريين بحاجة لدعم تخفيف أعباء الدين للدول الأشد فقراً، ولا يمكنهم الاستفادة دون مقابل فحسب من تعليق مدفوعات الدين من جانب الدائنين الثنائيين الرسميين.

وقال مالباس إن مبادرة تخفيف عبء الدين التى جرى الاتفاق عليها هذا الأسبوع، من جانب مجموعة العشرين ونادي باريس "إنجاز ضخم" لمساعدة الدول الأشد فقراً، على التعامل مع الآثار الصحية والاقتصادية لجائحة فيروس كورونا.

وقال إن البنك، سينظر في سبل تعزيز الدعم أكثر للدول الأشد فقراً، لكنه حذرَّ من أنه من المهم حماية القدرة المالية والتصنيف الائتماني وانخفاض تكلفة التمويل المقدم، من أذرع الإقراض التابعة للبنك.

وأقرّ وزراء مالية "مجموعة العشرين" اليوم، خطة تتضمن حزمة دعم بأكثر من 200 مليار دولار، مؤكدين الاتفاق على تعليق مدفوعات خدمة الدين، لفترة زمنية محددة للدول الأكثر فقراً لمدة عام واحد.

وكانت الصين قد حثّت البنك الدولي على السماح لمقترضيه الأشد فقراً، بتعليق مدفوعات ديون للبنك بينما يعالجون جائحة فيروس كورونا، قائلة إن أكبر بنك تنموي متعدد الأطراف يجب أن يكون "مثالاً يحتذى به".