الأسهم الأميركية تستقر بعد توتر مع الصين

الأسهم الأميركية تستقر بعد وضع المستثمرون آمالاً بمزيد من التحفيز لإنعاش الاقتصاد المتداعي في مواجهة تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والصين.

  • مؤشر داو جونز الصناعي يتراجع 12.14 نقطة أو 0.05% إلى 24461.98 نقطة

فتحت الأسهم الأميركية على استقرار، اليوم الجمعة، إذ وضع المستثمرون آمالاً بمزيد من التحفيز لإنعاش الاقتصاد المتداعي في مواجهة تدهور العلاقات بين الولايات المتحدة والصين بفعل تحرك بكين لفرض قانون للأمن القومي في هونغ كونغ.

وتراجع المؤشر داو جونز الصناعي 12.14 نقطة أو 0.05% إلى 24461.98 نقطة.

وفتح المؤشر ستاندرد آند بورز 500 منخفضاً 0.46 نقطة أو 0.02% إلى 2948.05 نقطة، بينما تراجع المؤشر ناسداك المجمع 6.33 نقطة أو ما يعادل 0.07% إلى 9278.55 نقطة. 

وتوترت العلاقات بين الصين وأمريكا بعد انتشار جائحة كورونا في مدينة ووهان واتهام واشنطن لبكين بالتأخر في الإبلاغ أو افتعال ذالك في المختبر وإحراقه عمداً.

وفي السياق، أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيانغ، في وقت سابق، أن بلاده حثت الولايات المتحدة على رفع العقوبات فوراً عن شركة خدمات لوجستية صينية على خلفية تقديمها خدمات لشركة "ماهان إير" الإيرانية للطيران.​

وقال تشاو ليجيانغ خلال مؤتمره الصحفي: "عارضنا دائماً العقوبات الانفرادية للولايات المتحدة، وعلى مدى طويل يقوم المجتمع الدولي بالتعاون القانوني بموجب القانون الدولي الذي يجب احترامه، الصين تحث الولايات المتحدة بقوة على رفع العقوبات غير القانونية هذه، على الفور، وحماية الحقوق المشروعة للشركات".

وأعلنت وزارة الخزانة الأميركية أن إدراج الشركة الصينية في قائمة العقوبات، يأتي بسبب ما وصفته، عملها كوكيل مبيعات عام لشركة "ماهان إير".