غانتس: موعد بحث ضم أراضٍ بالضفة الغربية لـ"إسرائيل" ليس مقدساً

رئيس حزب أزرق ابيض يقول بعد لقاء جمعه مع مبعوث الرئيس الأميركي إلى الشرق الأوسط إن موعد شهر تموز/ يوليو لضم مناطق في الضفة الغربية "ليس تاريخاً مقدساً"، بل يجب مساعدة المواطنين بالعودة إلى كسب رزقهم بسبب جائحة كورونا، وفق تعبيره.

  • غانتس: موعد تموز/يوليو للضم ليس تاريخاً مقدساً بل يجب مساعدة المواطنين جراء تداعيات كورونا
    غانتس:  يجب مساعدة المواطنين جراء تداعيات كورونا

قالت مصادر في حزب أزرق أبيض في نهاية لقاء جمع وزير الحزب بيني غانتس مع مبعوث الرئيس الأميركي إلى الشرق الأوسط أفي بركوفيتش إن "غانتس أوضح في اللقاء أن الأول من تموز/ يوليو لضم أراضٍ بالضفة الغربية ليس تاريخاً مقدساً"، وفق ما ذكر موقع يديعوت أحرونوت.

وأفاد غانتس، وفق الموقع بأن "الأمر المقدس الوحيد حالياً هو إعادة الأشخاص إلى دائرة العمل ومعالجة أزمة فيروس كورونا"، مشيراً إلى أنه "قبل خطوات سياسية، يجب مساعدة المواطنين بالعودة إلى كسب رزقهم باحترام".

المصادر قالت أيضاً إن خطة الرئيس الأميركي دونالد ترامب للسلام هي "خطوة تاريخية تشكل إطاراً جيداً لدفع عملية السلام قدماً في الشرق الأوسط، ويجب دفعها إزاء الشركاء الاستراتيجيين في المنطقة، وإزاء الفلسطينيين على نحو مسؤول".