بينهم مصري... 6 مرشحين لمنصب مدير عام منظمة التجارة العالمية

روبرتو أزيفيدو يعلن عن مغادرته لمنصبه كمدير المنظمة التجارة العالمية نهاية شهر آب/ أغسطس لأسباب شخصية، و6 مرشحين من مصر وكينيا والمكسيك ومولدوفا ونيجيريا وكوريا الجنوبية يتنافسون على المنصب.

  • استقالة مدير عام منظمة التجارة العالمية وستة مرشّحين يتنافسون على منصبه
    روبرتو أزيفيدو يتنحى من منصبه لأسباب شخصية

يتنحى مدير منظمة التجارة العالمية روبرتو أزيفيدو، وهو دبلوماسي برازيلي، من منصبه نهاية آب/ أغسطس قبل عام من انتهاء ولايته الثانية. 

وكان أزيفيدو قد أعلن في منتصف أيّار/ مايو أنه سينهي ولايته الثانية التي تتراوح مدتها أربع سنوات قبل أوانها لأسباب شخصية، ما دفع المنظمة التي تتخذ من جنيف مقراً وتضم 164 بلداً للبحث عن خليفة له في غضون ثلاثة أشهر بدلاً من تسعة كما جرت العادة.

وأغلق أمس الأربعاء  باب الترشّح لشغل منصب مدير عام منظمة التجارة العالمية، حيث يتنافس على المنصب ستة مرشحين من مصر وكينيا والمكسيك ومولدوفا ونيجيريا وكوريا الجنوبية.

والمرشحون الستة هم: وزيرة التجارة الكورية الجنوبية يو ميونغ-هي، وزيرة الخارجية الكينية السابقة أمينة محمد، نائب المدير العام السابق للمنظمة المكسيكي يسوس سياد كوري، وزيرة الخارجية والمالية النيجيرية السابقة نغوزي أوكونجو-إيويالا، الدبلوماسي المصري السابق حميد ممدوح، ووزير خارجية مولدوفا السابق تيودور أوليانوفسكي.

وبدلاً من الانتخابات، تقوم عملية اختيار المدير العام المقبل للمنظمة على الإجماع، حيث يتم حذف المرشّحين بالتدريج.

ويواجه مدير الهيئة الدولية مهمة صعبة، في وقت علقّت منظمة التجارة العالمية في صلب الخلافات القائمة بين الولايات المتحدة والصين.

وقال مصدر دبلوماسي لوكالة "فرانس برس" إنه "إذا كانت عملية اختيار المدير العام المقبل مسيّسة بشكل كبير، فقد يعرقل ذلك الأمور".

وفي حال عدم التوصل إلى توافق في وقته، فسيتلوى أحد المدراء العامين الأربعة زمام المنظمة في أيلول/سبتمبر على أساس تصريف الأعمال.

ويذكر أنه في عام 1999، عندما لم تتمكن الدول من الاختيار بين مرشحَين، تولى كل منهما المنصب لولاية مدتها ثلاث سنوات.