لحماية الاقتصاد من كورونا.. ولايات ألمانية تنوي اقتراض 95 مليار يورو

16 ولاية ألمانية تعتزم اقتراض 95 مليار يورو، لمواجهة تداعيات فيروس كورونا وحماية الاقتصاد المحلي.

  • لحماية الاقتصاد من كورونا.. 16 ولايات ألمانية تنوي اقتراض 95 مليار يورو
    من المتوقع أن ينكمش الاقتصاد الألماني بما يزيد على 6% عام 2020

ذكرت مجلة "دير شبيغل"، اليوم السبت، أن 16 ولاية ألمانية تعتزم اقتراض 95 مليار يورو (107 مليارات دولار)، ديوناً جديدة ضمن جهودها للإنفاق، بهدف حماية الاقتصاد من تداعيات جائحة كورونا.

تأتي هذه الخطوة إضافة إلى الديون البالغة 218.5 مليار يورو، والتي تخطط الحكومة الاتحادية لإصدارها للمساعدة في تمويل دعم الاقتصاد، الذي من المتوقع أن ينكمش بما يزيد على 6% هذا العام، بسبب أزمة كورونا وإجراءات العزل العام.

ووفقاً لحسابات "دير شبيغل"، بعد إجراء مسح لوزارات المالية بالولايات، التي تتمتع باستقلالية واسعة في ظل نظام الحكم المتطور للغاية في البلاد، فإن الولايات ستتحمل ديوناً إضافية بقيمة 95 مليار يورو.

وقالت المجلة الألمانية إن الولايات لديها بالفعل ديون إجمالية تبلغ حوالي 580 مليار يورو.

وكان مدير صندوق "إنقاذ منطقة اليورو" كلاوس ريجلينج، قال إن أوروبا ستحتاج 500 مليار يورو أخرى على الأقل، من مؤسسات الاتحاد الأوروبي، لتمويل تعافيها الاقتصادي بعد جائحة فيروس كورونا، إضافةً إلى حزمة متفق عليها حجمها نصف تريليون يورو.

هذا قالت صحيفة "داي فيلت"، نقلاً عن حسابات حكومية إن مساهمة ألمانيا في ميزانية الاتحاد الأوروبي ستزيد 42% بما يعادل 13 مليار يورو أي (14.63 مليار دولار) سنوياً، على مدى الأعوام المقبلة، وذلك بناء على مقترحات من بروكسل.