صندوق النقد الدولي: الناتج المحلي الإجمالي العالمي سيتقلص بسبب كورونا

صندوق النقد الدولي يقول إن فيروس كورونا سيؤدي الى انخفاض في ميزان المعاملات الجارية العالمية، ويتوقع تقلصاً في الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنسبة 0.3% هذا العام.

  • كورونا يؤدي الى انخفاض العملات والاختلالات
    صندوق النقد الدولي: الدول شديدة الاعتماد على السياحة ستعاني من عجز كبير

قال صندوق النقد الدولي، اليوم الثلاثاء، أن الاختلالات الحالية في ميزان المعاملات الجارية العالمي، قد تتضاءل هذه السنة بسبب فيروس كورونا، وذلك بعد تقلصها سنة 2019 بسبب تباطؤ الحركة التجارية.

وأظهر تقرير القطاع الخارجي، الذي يصدره الصندوق بشأن العملات والاختلالات لأكبر 30 دولة في العالم، أن صافي ميزان المعاملات الجارية نزل 0.2% إلى 2.9% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي.

وتوقع الصندوق تقلصاً آخر بنسبة 0.3% من الناتج المحلي الإجمالي العالمي في 2020، وهو ما يعود لأسباب منها التحفيز المالي والنقدي الضخم، من جانب الكثير من الدول واستمرار الضغط على نشاط التجارة.

وقالت اقتصادية صندوق النقد الدولي جيتا جوبيناث، أن كبار مصدري السلع الأساسية والدول شديدة الاعتماد على السياحة "سيلحظون تحول ميزان المعاملات الجارية لديهم من فائض كبير إلى عجز كبير". 

وتوقع الصندوق أن السعودية، التي حققت فائضاً في ميزان المعاملات الجارية نسبته 5.9% في 2019، ستشهد عجزاً قدره 4.9% في 2018، بسبب انهيار أسعار النفط وتراجع الطلب عليه.