توقيع ميثاق تحويل منتدى غاز شرق المتوسط لمنظمة حكوميّة دوليّة

مصر وقبرص واليونان وإيطاليا والأردن و"إسرائيل"، يوقعون على ميثاق تحويل "منتدى غاز شرق المتوسط" الذي تأسس العام 2019، إلى منظمة دوليّة حكوميّة، بهدف "تطوير التعاون في مجال الغاز الطبيعي وتحقيق استغلال أمثل لموارده".

  • وزير البترول المصري متوسطاً اجتمعا الدول المؤسسة لمنتدى غاز شرق المتوسط اليوم الثلاثاء
    وزير البترول المصري متوسطاً اجتمعا الدول المؤسسة لمنتدى غاز شرق المتوسط اليوم الثلاثاء

وقعت مصر و"إسرائيل" وقبرص واليونان وإيطاليا والأردن، في القاهرة اليوم الثلاثاء، ميثاق تحويل منتدى غاز شرق المتوسط الذي تأسس العام الماضي، إلى منظمة دوليّة حكوميّة تتخذ من العاصمة المصرية مقراً لها، بهدف التعاون في مجال الغاز.

وبحسب بيان صادر عن وزارة البترول المصريّة، فقد "شهدت القاهرة اليوم الثلاثاء توقيع الدول المؤسسة لمنتدى غاز شرق المتوسط على الميثاق الخاص بالمنتدى والذي بمقتضاه يصبح منظمة دوليّة حكوميّة في منطقة المتوسط، تسهم في تطوير التعاون في مجال الغاز الطبيعي وتحقق استغلالاً أمثل لموارده".

شارك في مراسم توقيع الميثاق، التي تمّت من خلال لقاء افتراضي، وزراء البترول والطاقة والسفراء في الدول الأعضاء، وهي مصر وقبرص واليونان وإيطاليا والأردن و"إسرائيل"، بالإضافة إلى مستشار أوّل لوزير الطاقة الأميركي، ومدير إدارة الطاقة مفوضاً نيابة عن مفوض الطاقة بالاتحاد الأوروبي بصفة مراقبة.

وزير البترول المصري طارق الملا، أكد أن المنتدى "أصبح رسمياً منظمة دوليّة حكوميّة كبيرة في منطقة المتوسط مقرها القاهرة"، معتبراً أنّ ذلك "يُمثّل انطلاقة كبيرة في رحلة تأسيس هذا الكيان الذي تطوّر تدريجياً ليصل إلى هذه المكانة".

وأوضح الملا أن "هذه المنظمة تهتم بتعزيز التعاون وتنمية حوار سياسي منظم ومنهجي بشأن الغاز الطبيعي إسهاماً في الاستغلال الاقتصادي الأمثل لاحتياطيات الدول من هذا المورد الحيوي باستخدام البنية التحتية الحالية، علاوة على إقامة بنية تحتية جديدة عند الحاجة من أجل المنفعة المشتركة ورفاهية الشعوب".

كما أصدر المشاركون في المنتدى إعلاناً مشتركاً أوضحوا فيه أن منتدى غاز شرق المتوسط "سيعمل كمنصة تجمع منتجي الغاز والمستهلكين ودول المرور لوضع رؤية مشتركة وإقامة حوار منهجي منظم حول سياسات الغاز الطبيعي، والتي ستؤدي لتطوير سوق إقليمية مستدامة للغاز، للاستفادة القصوى من موارد المنطقة لصالح ورفاهية شعوبها".

وأشار البيان إلى أن المنتدى سيسهم في "تعزيز الاستقرار والازدهار الإقليمي، وخلق مناخ من الثقة وعلاقات حسن الجوار من خلال التعاون الإقليمي في مجال الطاقة".

يذكر أن مصر وإيطاليا وقبرص واليونان وفلسطين والأردن و"إسرائيل"، أعلنوا في كانون الثاني/يناير 2019، إنشاء "منتدى غاز شرق الأوسط".