دراسة: زواج الأقارب سبب لـ"بروز الفك"!

دراسة حديثة أجراها باحثون بجامعة "سانتياغو دي كومبوستيلا" الإسبانية تؤكد ارتباط حالة بروز الفك في أوروبا قديماً بزواج الأقارب.

 

  • دراسة: زواج الأقارب سبب لـ"بروز الفك"!
    زواج الأقارب سبب لـ"بروز الفك" في أوروبا قديماً

 

كشفت  دراسة حديثة أجراها باحثون بجامعة "سانتياغو دي كومبوستيلا" الإسبانية، أن الحالة الطبية المعروفة باسم "الفك هابسبورغ" والتي تسبب بروز الفك، قد يكون زواج الأقارب سبب ظهورها قديماً. 

وأشارت الدراسة إلى أن الباحثين قاموا بتوظيف 10 جراحين للوجه والفكين، لتشخيص تشوه الوجه في 66 صورة من 15 عضواً من أسرة هابسبورغ، التي تعد واحدة من أكثر الأسر نفوذاً في أوروبا، وظهر هذا المرض بين أفرادها يعد أن أمّنت نفوذها عبر أجيال من الزواج الداخلي لأكثر من 200 عام.

بالتوازي، تتميز الصور التي شملتها الدراسة بنهج واقعي للوجه الإنساني، حيث طلب الباجثون من الجراحين تشخيص 11 سمة من حالات التهاب الفك السفلي، بالإضافة إلى 7 ميزات لنقص الفك العلوي، وأبرزها شفة سفلية بارزة وطرف أنفي متدلٍ.

وبعد التشخيص، اكتشف مؤلفو الدراسة وجود أساس وراثي مشترك بين كل الحالات التي تمت معالجتها. وبعد حساب مدى زواج الأقارب من شجرة عائلة واسعة النطاق، بما في ذلك أكثر من 6000 فرد ينتمون إلى أكثر من 20 جيلاً، تم إجراء التحليل لتحديد ما إذا كان هذا الأمر متصلاً بدرجة تشوه الوجه.

 وانطلاقاً من ذلك، وجد الباحثون أن هناك علاقة قوية بين درجة زواج الأقارب، وتشوهات الفك السفلي، كما كانت العلاقة بالنقص الفكي أيضاً إيجابية، لكنها كانت ذات دلالة إحصائية فقط في اثنين من الميزات الـ 7 التي تمت معالجتها..