لليوم الثالث على التوالي.. لا إصابات محلية بكورونا في الصين

بالمقارنة مع شهر شباط/فبراير الماضي حين كانت الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد بالآلاف، تمت السيطرة عملياً على الوباء في الصين، مع عدم تسجيل أي إصابة محلية جديدة.

  • انخفض عدد الوفيات أيضاً بشكل كبير في الصين مع الإفادة عن 7 وفيات فقط السبت في مقاطعة هوباي

لم تسجّل الصين، اليوم السبت، أي إصابة محلية جديدة بفيروس كورونا المستجد، وذلك لليوم الثالث على التوالي، في حين أعلنت السلطات الصحية في البلاد عن 41 إصابة إضافية "مستوردة"، ليبلغ عدد عدد الإصابات "المستوردة" من خارج الصين 269.

ولتفادي أن يتواجد هؤلاء المصابون خارج منازلهم وينقلوا العدوى التي تمت السيطرة عليها إلى حدّ كبير في الصين، فرضت السلطات حجراً صحياً على كل الوافدين إلى الأراضي الصينية.

وبالمقارنة مع شهر شباط/فبراير الماضي، حين كانت الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد بالآلاف، تمت السيطرة عملياً على الوباء في الصين.

وسجلت الصين 81 ألف إصابة بالإجمال، لا يزال 6013 منهم مرضى، وفق السلطات الصحية.

وانخفض عدد الوفيات أيضاً بشكل كبير في الصين، مع الإفادة عن 7 وفيات فقط السبت، في مقاطعة هوباي، مركز انطلاق الوباء، فيما فاق عدد الوفيات في إيطاليا الذي تجاوز الأربعة آلاف حتى الآن، عدد الوفيات بالفيروس في الصين الذي بلغ 3255.

ورحبت منظمة الصحة العالمية، أمس الجمعة، بالجهود التي بذلت للتصدي للفيروس في ووهان، المدينة الكبيرة الواقعة في وسط الصين، حيث ظهر فيروس كورونا المستجد في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

واعتبر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، أمس الجمعة، أنّ تجربة مدينة ووهان الصينية حيث كان فيروس كورونا المستجد بدأ انتشاره ولم تسجّل أي إصابة محلية المصدر منذ الخميس، تمنح "أملاً" للعالم.

وشخصت الصحة العالمية، إصابة 250 ألف شخص حول العالم ووفاة 11 ألفاً جراء الفيروس.