اليابان معرضة لتفشي فيروس كورونا

حذر وزير الصحة الياباني من وجود أدلة على أن اليابان الآن معرضة بشدة لخطر تفشي فيروس كورونا.

  • اليابان معرضة لتفشي فيروس كورونا
    لا يأبه اليابانيون لتحذيرات وزارة الصحة بشأن فيروس كورونا.

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن اليابان معرضة لخطر تفشي فيروس كورونا. فمنذ أن تأكدت أول حالة فيروس كورونا في البلاد في منتصف شهر كانون الثاني / يناير الماضي، طمأن مسؤولو الصحة اليابانيون الجمهور بأن تدابير الاحتواء المبكرة قد حالت دون خروج الفيروس عن نطاق السيطرة. وقد أبلغت الدولة التي يبلغ عدد سكانها حوالى 127 مليون نسمة عن 1300 حالة فقط و45 حالة وفاة.

وأشارت الصحيفة إلى هذه اللهجة تغيرت الآن. فيوم أمس الخميس، حذر وزير الصحة الياباني كاتسونوبو كاتو من وجود أدلة على أن اليابان الآن معرضة بشدة لخطر تفشي العدوى.

فقد ارتفعت الحالات في طوكيو، وسجلت أرقاماً قياسية لمدة أربعة أيام متتالية، وأبلغت المزيد من المناطق المحلية السكان أنه يجب عليهم تجنب الرحلات غير الضرورية. ويوم الثلاثاء، تم تأجيل دورة الالعاب الاولمبية في طوكيو لمدة عام.

لكن الجمهور لا يزال لا يأخذ تحذيرات المسؤولين على محمل الجد. في حين تم إغلاق المدارس لمدة شهر وإلغاء الأحداث الكبيرة، إلا أن الحياة عادت إلى طبيعتها. ويتجمع الناس في المتنزهات، ويركبون المترو ويخرجون لتناول الطعام. ولا يزال إجراء اختبار فيروس كورونا محدوداً، مما يثير المخاوف بشأن النطاق الكامل لانتشار الفيروس عبر الدولة.

وقال أحد علماء الأوبئة اليابانيين: "الخطر هو أن الأشياء قد تكون تختمر تحت السطح الذي لا تعرفه إلا بعد فوات الأوان".

ترجمة: الميادين نت