عدد المصابين بكورونا يتجاوز 740 ألفاً حول العالم.. معظمهم في أوروبا

لاتزال أعداد المصابين حول العالم بفيروس كورونا في ازدياد، وكذلك أعداد المتوفين جراء الوباء، وتحذيرات من منظمة الصحة العالمية للدول التي تشهد انخفاضاً في عدد الحالات "من التراخي، وإلا فإن الفيروس قد يعود إليها مجدداً".

  • عدد المصابين بكورونا يتجاوز 740 ألفاً حول العالم.. معظمهم في أوروبا
    فيروس كورونا يحصد حياة 3024 شخصاً في فرنسا (أرشيف)

أودى وباء كورونا منذ انتشاره بحياة ما لا يقل عن 35 ألف شخص حول العالم، نحو 75% منهم في أوروبا، وتجاوز عدد المصابين بالوباء 740 ألف شخص يتوزعون على 183 بلداً ومنطقة، أكثر من نصفهم في أوروبا ايضاً.

وقال مسؤول في منظمة الصحة العالمية إن وباء فيروس كورونا "أبعد ما يكون عن الانتهاء" في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

وأوضح المدير الإقليمي لمنطقة غرب المحيط الهادي في منظمة الصحة العالمية تاكيشي كاساي، أن "الإجراءات الحالية لكبح انتشار الفيروس تمنح فقط بعض الوقت للدول للاستعداد لانتقال واسع النطاق للعدوى"، مشيراً إلى أنه "حتى في ظل كل تلك الإجراءات، فإن خطر انتقال العدوى في المنطقة لن يزول ما دام الوباء مستمراً".

ولفت إلى أنه ينبغي على الجميع الاستعداد لانتقال واسع النطاق للعدوى، محذراً الدول التي تشهد انخفاضاً في عدد الحالات "من التراخي، وإلا فإن الفيروس قد يعود إليها مجدداً".

وفي سياق متصل، أعلنت الصين عن تسجيل زيادةٍ في عدد الإصابات الجديدة بكورونا بعد تراجع الأعداد على مدى الأيام الأربعة الأخيرة.

وأفادت لجنة الصحة الصينية، بأن "الإصابات الجديدة كانت لأشخاص آتين من الخارج ليرتفع إجمالي عدد الإصابات الوافدة إلى 771 إصابة، من دون أي إصابة محلية جديدة"، مشيرة إلى أنه "تم رصد 48 إصابة و5 وفيات جديدة، ارتفاعاً من 31 في اليوم السابق".

ولليوم السابع على التوالي، لم تسجل مدينة ووهان، مركز تفشي الفيروس في الصين، أي إصابات جديدة، بحسب السلطات الصينية.

وبلغ إجمالي عدد الإصابات المسجلة في الصين حتى يوم أمس الإثنين 81,518 والوفيات 3305.

أما تركيا، فأفاد مراسل الميادين، بارتفاع عدد الوفيات جراء كورونا إلى 214 حالة ،والمصابين بلغ عددهم 13531 مصاب. 

وأطلق الرئيس رجب طيب إردوغان يوم أمس حملة لجمع التبرعات من أجل التصدي لتداعيات تفشي الفيروس، داعياً مواطنيه وخاصة رجال الأعمال، إلى التبرع من أموالهم الخاصة.

وسجلت تركيا نحو 11 ألف إصابة، بينها 168 حالة وفاة، بحسب حصيلة رسمية نشرت يوم أمس.

أما إيطاليا، شهدت دقيقة صمت اليوم الثلاثاء، تكريماً لضحايا الوباء، الذين بلغ عددهم 11591 شخصاً.

وفي إسبانيا، ثاني بلد في العالم من حيث عدد الوفيات، أعلنت السلطات عن 812 وفاة جديدة بالفيروس خلال 24 ساعة، لتتجاوز حصيلتها في الوفيات الصين التي ظهر فيها المرض أولاً.

بدورها، أعلنت مصادر طبية فرنسية أن المستشفيات باتت شبه عاجزة عن استيعاب عدد المرضى المتزايد. وبلغ عدد الوفيات جراء الفيروس 3024 شخصاً في البلاد، بينما تعافى نحو 8000 شخص.

وفي ألمانيا، أظهرت إحصاءات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم الثلاثاء أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في البلاد ارتفع إلى 61913، كما قفز عدد حالات الوفاة بالمرض إلى 583 شخصاً.