وزارة الصحة السورية تعلن تسجيل 3 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا

وزارة الصحة السورية تعلن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس "كورونا " في البلاد إلى 19، يأتي ذلك في الوقت الذي تستمر فيه الحكومة السورية بفرض حظر التجول، وقرارات أخرى للحد من انتشار الفيروس.

  • وزارة الصحة السورية تعلن تسجيل 3 حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا
    وزارة الصحة السورية أكدت شفاء حالتين ووفاة حالتين أخريين

أعلنت وزارة الصحة السورية اليوم الأحد، عن تسجيل 3 إصابات جديدة بفيروس "كورونا " ليرتفع عدد الإصابات المسجلة في البلاد إلى 19 حالة.

ونقلت وكالة الأنباء السورية "سانا"، عن وزارة الصحة السورية قولها إن البلاد "سجلت 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا ليرتفع عدد الإصابات المسجلة إلى 19 إصابة"، مؤكدة "شفاء حالتين ووفاة حالتين أخريين".

وأعلنت الوزارة في 29 آذار/مارس الماضي تسجيل أول وفاة بفيروس كورونا، فيما تم تسجيل أول إصابة بالفيروس المستجد في الـ 22 من الشهر ذاته لشخصٍ قادم من خارج البلاد.

وكانت السلطات السورية أعلنت عن عزل منطقة السيدة زينب، مشيرةً إلى أن السبب هو "الاكتظاظ السكاني".

في غضون ذلك، أعلن رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية ورئيس غرفة صناعة حلب، فارس الشهابي، عن تصنيع جهاز "تنفس اصطناعي" جديد "بأيد وخبرات وطنية من قبل الفريق المشكل في غرفة صناعة حلب".

وأكد الشهابي أن "النموذج الآن قيد التجربة من أجل معايرته وسيتم اعتماد نسخة معدلة نهائية منه للتصنيع بعد نجاح التجارب الطبية"، موضحاً أنه "فور نجاح التجارب سيتم الإعلان عن الجهاز وعن الفريق الفني الذي صممه وأنتجه برعاية غرفة الصناعة".

وأعلنت الحكومة السورية، الخميس الماضي، زيادة فترة حظر التجوال في أيام محددة من الأسبوع بهدف منع انتشار فيروس كورونا.

وقرر الفريق الحكومي المعني باستراتيجية التصدي لوباء كورونا، حظر تجول المواطنين في جميع أنحاء سوريا أيام الجمعة والسبت من كل أسبوع من الساعة 12:00 ظهراً وحتى الساعة 06:00 من صباح اليوم التالي اعتباراً من تاريخه وحتى إشعار آخر".

كما أقرت وزارة الاقتصاد السورية منع تصدير سلسلة من السلع الغذائية ومواد التعقيم والتنظيف على خلفية تراجع المعروض، في ظل الطلب الكبير الذي تشهده الأسواق المحلية، على خلفية الإجراءات الحكومية الخاصة بالتصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد.

وكانت الحكومة السورية قررت حظر التجول بين المحافظات السورية اعتباراً من السادسة من مساء يوم الثلاثاء الماضي وحتى تاريخ 16 نيسان/ أبريل الجاري. كما كلفت وزارة الداخلية وضع التعليمات التنفيذية للمباشرة بهذا القرار.

تجدر الإشار إلى أن نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أعربعن أمله في أن يقود خطاب أرسلته 8 دول إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إلى وقف العقوبات الأميركية الأحادية على بلاده.

وقال المقداد في تصريحات لـ"سبوتنيك"، إن العقوبات تلحق الضرر بجهود مكافحة الوباء العالمي، معرباً عن أمله بأن يكون الخطاب الذي أرسلته الدول إلى الأمين العام للأمم المتحدة، "قد أوضح النهج الأصح للوصول إلى حلول بخصوص الوضع الخطير في كل دول العالم، ما يعني ضرورة إيقاف كل تلك العقوبات غير الإنسانية".