حكومة صنعاء: إذا دخل كورونا إلى البلاد سيصيب 90% من الشعب

وزير الصحة في حكومة صنعاء يحذر من أن 28 مليون يمني سيصابون بفيروس كورونا في حال دخوله إلى البلاد، وتشدد على ضرورة تكاتف الجميع لتجنب كارثة إنسانية.

  • وزارة الصحة اليمنية تقدّر أن يبلغ عدد الوفيات نصف مليون يمني

حذّر وزير الصحة في حكومة صنعاء، طه المتوكل من أنه إذا دخل وباء كورونا إلى اليمن ،فإنه سيصيب 90% من الشعب اليمني.

وأوضح في كلمة له أمام مجلس النواب، أنه فيما لو دخل فيروس كورونا المستجد إلى البلاد، فإنه "خلال أسابيع معدودة سيصاب 28 مليون يمني، في حال كان معدل الانتشار أن كل شخص يصيب 3 آخرين"، مشدداً على أن "الوضع يتطلب تكاتف الجميع في الشمال والجنوب".

ولفت المتوكل، إلى أن مبادرة رئيس المجلس السياسي الأعلى في اليمن، مهدي المشاط، كانت الجلوس مع الطرف الآخر والنقاش معهم لوضع خطة لمواجهة الوباء"، مشيراً إلى أن "منظمة الصحة العالمية قدرت عدد الوفيات بما لا يقل عن 70 ألف يمني في حال دخول الفيروس لليمن، ووزارة الصحة اليمنية تقدّر أن يبلغ عدد الوفيات نصف مليون يمني".

وأكد المتوكل أن "معدل من يحتاج دخول المستشفيات في حال وصول الكورونا إلى اليمن في شهرين سيبلغ المليون شخص، في حال أن عدد الأسّرة في مستشفيات اليمن هو 1500 سرير فقط"، منوهاً إلى أن السعودية تضغط على اليمن كل يوم، حيث أنها دفعت بـ1800 معتمر إلى اليمن خلال الفترة الماضية، وأرسلت 60 شخصاً من الصين، وتحاول ضخ أشخاص من دول عديدة إلى اليمن".

وقال وزير الصحة اليمني، إن وزارته حصلت على أكثر من 10 آلاف بدلة، وتعمل على خياطتها محلياً، حيث أنها لم تنتظر منظمة الصحة العالمية التي لم ترسل لها البدلات الطبية الواقية من كورونا إلا خلال الأيام الماضية.