"تعكس درجة الوعي".. استجابة المواطنين للحجر الصحي بلغت 95% في الجزائر

بلغت نسبة استجابة المواطنين لضوابط الحجر الصحي الكلي أو الجزئي المفروض على عدد من المناطق الجزائرية 95%، الأمر الذي يعكس "درجة الوعي" لدى المواطنين بحسب عميد الشرطة رابح زواوي.

  • عميد الشرطة: هذه النتيجة تعكس درجة الوعي المجتمعي في محاربة تفشي الفيروس

أفاد مراسل الميادين في الجزائر بأن نسبة استجابة المواطنين لضوابط الحجر الصحي الكلي والجزئي المفروض على عدد من المناطق بلغت  95%، وذلك في الفترة الممتدة من 24 آذار/مارس إلى 6 نيسان/أبريل الجاري. 

بدوره، أكد عميد الشرطة رئيس مكتب الاتصال بمديرية الأمن العمومي رابح زواوي، أن هذه النتيجة تعكس درجة الوعي المجتمعي في محاربة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأوضح عميد الشرطة أن مديرية الأمن الوطني ومن خلال نشاطها في مختلف المناطق المعنية بإجراءات الحجر الصحي المفروض كلياً أو جزئياً لمواجهة انتشار فيروس كورونا، سجلت "ارتفاع الوعي" لدى المواطنين بالاستجابة إلى ضوابط هذا الحجر، حيث "بلغت نسبة الاستجابة 95% وطنياً، والذي سيعطي نتائجه الإيجابية على المدى القريب".

فيما سجلت "بعض الحالات من فئة الشباب خاصة" ممن يرفضون الامتثال الحجر المفروض على ولاياتهم، وفق زواوي. وقد تم تسخير قوات أمن الشرطة "للتصدي لتلك المحاولات، وكذلك لتوعيتهم بأهمية الإجراء وقاية لصحة الجميع".