العراق يتسلّم الدفعة الثالثة من المساعدات الصينية لمواجهة كورونا

وزارة الصحة والبيئة العراقية تقول إن الشحنات الصينية للمساعدة في مواجهة كورونا سيتم توزيعها  على محافظات العراق وإقليم كردستان، وتؤكد أن الشحنات السابقة تضمنت أجهزة تشخيصية ومخبرية، وضمت فريقاً من الخبراء.

  • العراق يتسلّم الدفعة الثالثة من المساعدات الصينية لمواجهة كورونا
    الصحة العراقية: الشحنات السابقة من الصين تضمنت أجهزة تشخيصية ومخبرية وضمت فريقاً من الخبراء

أعلنت وزارة الصحة والبيئة العراقية، اليوم الإثنين، وصول طائرة تحمل على متنها مساعدات طبية صينية إلى مطار بغداد الدولي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة سيف البدر إن "هذه الطائرة الثالثة التي تصل من دولة الصين الصديقة، حيث بادرت مسبقاً بإرسال طائرتين من المساعدات الطبية اللازمة لمكافحة فيروس كورونا مع وفد من الخبراء الصينيين".

وأضاف البدر في تصريح صحافي أن "الدفعة الثالثة من المساعدات الصينية تتضمن أطناناً من أجهزة الفحص المختبري ومعدات الوقاية، وسيتم توزيعها  على محافظات العراق وإقليم كردستان".

وأشار إلى أن الشحنات السابقة تضمنت أجهزة تشخيصية ومخبرية، وضمت فريقاً من الخبراء.

من جانبه، قال السفير الصيني في العراق، تشانغ تاو، إن "الصين تثمن العلاقات المشتركة بين البلدين، وهذه المساعدات تعكس مدى صداقة الصين مع العراق لتجاوز هذه الأزمة، وخصوصاً أن هذا الفيروس خطير، ويحتاج إلى تكاتف الجهود من الجميع".

وفي وقت سابق، أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب، رئيس خلية الأزمة النيابية، حسن الكعبي، أن العراق سيرسل طائرات إلى الصين لنقل 18 طناً من المساعدات والتجهيزات الطبيَّة.

ولفت إلى أن "العراق سيرسل طائرات خاصة من الخطوط الجويَّة والجيش العراقي والقوة الجويَّة لجلب تلك المساعدات إلى مطار بغداد".

وفي 8 نيسان/أبريل، تلقّى العراق الدفعة الثانية من المساعدات والمستلزمات الطبية الصينية لمساعدته في مواجهة فيروس كورونا المستجد، والتي ضمت "مساعدات مهمة جداً في نطاق الوقاية الشخصية للكوادر الطبية والتمريضية، وجهازاً متقدماً للكشف والتشخيص الإشعاعي لإصابة فيروس كورونا للرئتين، والذي يعتبر من أكثر الأجهزة حساسية في تشخصيه للفيروس حتى في مراحله الأولى، إضافةً إلى مستلزمات مختبرية"، بحسب وكيل وزارة الصحة العراقية الدكتور جاسم الفلاحي.

وقال الفلاحي: "إن الدفعة الأولى من المساعدات التي قدمتها جمهورية الصين الشعبية ساهمت في بناء البنية التحتية للمختبرات، وإنشاء مختبر جديد في مدينة الطب، إضافة إلى المستلزمات الطبية الأخرى".

وكانت الصين قد أرسلت إلى العراق في شهر آذار/مارس الماضي مساعدات ومستلزمات طبية وفريقاً طبياً يضم 7 خبراء في مجالات الوقاية من الأمراض المعدية ومكافحتها.

يُذكر أن وزارة الصحة العراقية أعلنت، أمس الأحد، تسجيل 26 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد الإصابات في البلاد إلى 1539، فيما بلغت حالات الشفاء 1009، والوفيات 82.