"الصحة العالمية" تدق ناقوس الخطر.. موجات جديدة للجائحة

منظمة الصحة العالمية تتحدث عن موجات جديدة لفيروس كورونا تضرب بعض الدول في حال عدم اتخاذ إجراءات ضرورية، وتحذر قائلة إن "أمامنا طريق طويل وكورونا سيكون معنا لفترة طويلة"!

  • "الصحة العالمية" تدق ناقوس الخطر.. موجات جديدة للجائحة
    "الصحة العالمية": غالبية دول العالم لا تزال في المراحل الأولى من التصدي لتفشي كورونا المستجد

في معلومات جديدة وصادمة، حذّرت منظمة الصحة العالمية من أن غالبية دول العالم لا تزال في المراحل الأولى من التصدي لتفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، متحدثةً عن موجات جديدة للجائحة في حال عدم اتخاذ الإجراءات الضرورية.

وقالت المنظمة "أمامنا طريق طويل وفيروس كورونا سيكون معنا لفترة طويلة".

مدير عام المنظمة تيدروس أدهنوم غيبريسوس قال من جهته،"أعلنّا أن الوباء وباءً عالمياً في 30 كانون الثاني/ يناير الماضي، وكان لدى كافة الدول الوقت الكافي لتحضير نفسه ومواجهة هذا الوباء".

وقال غيبريسوس، في مؤتمر صحفي عقد اليوم الأربعاء، إن "معظم بؤر تفشي فيروس كورونا في أوروبا تشهد استقراراً أو تراجعاً"، موضحاً أن "هذا الفيروس سيكون معنا لمدة طويلة، وقد يتم اشتعاله من جديد بسهولة".

وحذّر غيبربسوس مع ذلك من احتمال تدهور حاد للأوضاع في مناطق أخرى بالعالم، مشيراً إلى أنه "على الرغم من أن الأرقام لا تزال منخفضة، إلا أننا نشاهد توجهات مقلقة مرتفعة في أفريقيا، والأميركييتين الوسطى والجنوبية، وكذلك أوروبا الوسطى".

وإذ أكد على وجود ثغرات كبيرة في العالم في مواجهتها لهذا الفيروس، أشار إلى أنه لا يوجد دولة بأمان تام من هذه الجائحة.

وسجلّت في العالم حتى الآن أكثر من 2.592 مليون إصابة في نحو 180 دولة، بما في ذلك 181 ألف وفاة 710 آلاف حالة شفاء.​

وحصد فيروس كورونا المزيد من الضحايا في الولايات المتحدة وأوروبا. وحذّر مدير المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها روبرت ردفيلد من احتمال حدوث موجة ثانية لفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة الشتاء المقبل.

كذلك حذّر مدير المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها روبرت ردفيلد من احتمال حدوث موجة ثانية لفيروس كورونا في الولايات المتحدة الشتاء المقبل.