مستشفيات نيويورك تدخل مرحلة جديدة

هناك الكثير من الناس مقتنعون بأنه ستكون هناك موجة ثانية في الخريف، أو حتى موجات صغيرة. لذا يتعين عليهم الاستعداد لكل سيناريو.

  • شهدت نيويورك وجود شاحنات تبريد للمساعدة على معالجة مسألة تكدّس الجثث

شهدت مستشفيات مدينة نيويورك انخفاضاً حاداً في مرضى فيروس كورونا وبدأت في الانتقال إلى المرحلة التالية في مكافحتهم لتفشي المرض.

وغطت مراسلة صحيفة "نيويورك تايمز" شيري فينك تفشي الوباء من داخل مستشفيات المدينة منذ البداية. وتحدثت عن الواقع الجديد.

ما هو أكبر تغيير رأته؟

الآن، التغيير الملحوظ الكبير هو في غرف الطوارئ. يتم تغطية جميع الموظفين بألبسة واقية، وفي غرفة الطوارئ، هناك عدد قليل جداً من المرضى.

كيف كان أداء الموظفين عاطفياً؟

يحدث هذا الشيء الغريب حيث يشكرهم الجميع ويصفقون لهم، لكنهم يشعرون بالذنب لأنهم لا يستطيعون إنقاذ الجميع. اعتاد الأطباء والممرضات وموظفو المستشفيات على الحياة والموت، لكنهم لم يعتادوا على الموت بهذا الحجم، ولم يعتادوا على الشعور بالعجز الشديد.

ما هو وضع المستشفيات الآن؟

إنها تواجه عدداً من التحديات. لا يمكنها بدء العمليات الجراحية الاختيارية بسبب أمر تنفيذي من الحاكم يحظرها حالياً، وهذا يؤثر على النتيجة النهائية. كما أن مسؤولي المستشفيات قلقون من أن الناس لن يأتوا إلى عياداتهم، لذلك يواجهون هذا التحدي المتمثل في إقناع الجمهور بأنها آمنة. كما أنهم لا يعرفون ما ينتظرنا. هناك الكثير من الناس مقتنعون بأنه ستكون هناك موجة ثانية في الخريف، أو حتى موجات صغيرة. لذا يتعين عليهم الاستعداد لكل سيناريو، بينما لا يزالون يتصارعون مع السيناريوهات السابقة.

ترجمة: الميادين نت