كوبا تنتج عقارين للحدّ من الالتهابات المفرطة الناجمة عن "كورونا"

السلطات الصحيّة في كوبا تعلن أنها بدأت استخدام عقارين أنتجتْهما محليّاً للحدّ من الالتهابات المفرطة الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا.

  • كوبا تنتج عقارين للحدّ من الالتهابات المفرطة الناجمة عن "كورونا"
    معهد هافانا: المنتج الطبي الجديد يتمتع بالأمان وبفعالية مؤكّدة

أعلنت السلطات الصحيّة في كوبا أنها بدأت استخدام عقارين أنتجتْهما محليّاً للحدّ من الالتهابات المفرطة الناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وهو ما حدّ بشكلٍ كبيرٍ من الوفيات في الجزيرة الكاريبيّة.

معهد هافانا لأمراض الدم والمناعة أوضح أن المنتج الطبيّ الجديد يتمتّع بالأمان وبفعاليةٍ مؤكّدةٍ، حيث ثبت حتى الآن أنه علاج آمن ومن دون آثارٍ سلبيّة.

وفي هذا السياق، أكد المعهد أنها المرة الأولى التي يتمّ فيها استخدام العلاج بالخلايا الجذعيّة المتجددة في كوبا لعلاج أمراضٍ متعلّقةٍ بفيروس كورونا.

وفي نيسان/أبريل الماضي، أعلنت كوبا أنها ستبدأ في تطبيق علاج وقائي لمكافحة فيروس كورونا، هو عبارة عن "منتج للمعالجة المثلية" الذي يسمح بالوقاية من عدة أمراض يستخدم على شكل قطرات تحت اللسان.

في وقت سابق، أرسلت كوبا فريقاً طبيّاً جديداً إلى جنوب أفريقيا، هو آخر الفرق الطبية التي أرسلتها كوبا إلى مختلف أنحاء العالم لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

واستقبل الفريقَ الطبي الكوبي مسؤولون حكوميون في مدينة بريتوريا. يأتي ذلك في وقت دعت أميركا الدول إلى عدم قبول البعثات الطبية الكوبية بتهمة استغلال عملها.

وأرسلت كوبا، خلال أزمة كورونا المستمرة، طواقم طبية إلى حوالى 22 دولة للمساعدة في التصدي للفيروس، كان آخرها هندوراس، وقامت بإرسال فرق طبية كانت قد شاركت في مكافحة حمى إيبولا في أفريقيا.

وكان فريق طبي كوبي مؤلف من 52 طبيباً وممرضاً قد وصل إلى لومبارديا الإيطالية، من أجل تقديم العون لهذا البلد الأوروبي.