أميركا الجنوبية "بؤرة جديدة" لكورونا والبرازيل الثانية عالمياً

حصيلة الإصابات بكورونا في البرازيل تتخطى الـ 330 ألفاً، وباتت في المرتبة الثانية في العالم من حيث عدد الإصابات. والرئيس الأميركي يأمر حكام الولايات بفتح أماكن العبادة مثل الكنائس والكنس والمساجد، ويهدد بقوله "إن لم يمتثلوا، سأتخطى الحكام".

  • زادت الحصيلة على 330 ألف إصابة بكورونا في البرازيل

باتت البرازيل في المرتبة الثانية عالمياً من حيث عدد الإصابات بفَيروس كورونا، حيث زادت الحصيلة على 330 ألفاً. 

وأعلنت منظمة الصحّة العالميّة أن أميركا الجنوبية باتت تمثّل بؤرة جديدة لجائحة كورونا مع وضع مثير للقَلق خصوصاً في البرازيل.

أما الصين فأعلنت للمرة الأولى منذ انتشار فَيروس كورونا عدم تسجيل أيّ إصابة جديدة أو حالة وفاة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية

اما  الولايات المتحدة فسجلت 1260 وفاة إضافية بفيروس كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية، في حصيلة يومية تعتبر ثابتة مقارنة باليوم السابق، حسب إحصاء لجامعة جونز هوبكنز الأميركية.

في المجموع، توفي 95,921 شخصاً بسبب الفيروس في الولايات المتحدة، من أصل نحو 1,6 مليون إصابة تمّ تشخيصها منذ بدء تفشي الوباء.

ودعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الجمعة حكام الولايات الأميركية الى السماح بإعادة فتح أماكن العبادة "فوراً" رغم فيروس كورونا المستجد.

وقال ترامب في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض "اليوم، اعتبر أن أماكن العبادة مثل الكنائس والكنس والمساجد هي أماكن أساسية تقدم خدمات لا غنى عنها"، مضيفاً "أحض الحكام على السماح بإعادة فتح كنائسنا وأماكن العبادة لدينا".

وتابع، "إن لم يمتثلوا، سأتخطى الحكام"، من دون أن يوضح كيفية قيامه بذلك، علماً أن قرار إعادة فتح أماكن العبادة يتوقّف على سلطات كل ولاية.

وكان ترامب أعلن الخميس أنه أمر بتنكيس الأعلام فوق المباني الفيدرالية في الولايات المتحدة لثلاثة أيام، تكريماً لذكرى ضحايا فيروس كورونا المستجد. 

هذا، وسمح مرسوم نشر اليوم السبت في فرنسا باستئناف المراسم الدينية التي منعت بسبب انتشار فيروس كورونا اعتباراً من اليوم نفسه، مع مراعاة قواعد الوقاية من المرض مثل تطهير اليدين ووضع قناع واق.


كورونا يضرب بقوّة في كولومبيا والأرجنتين

هذا، وسجلت كولومبيا أكبر زيادة يومية في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" أمس الجمعة، حيث أكدت وزارة الصحة تسجيل 801 إصابة جديدة و30 وفاة.

وأوضحت الوزارة أنه تمّ تسجيل ربع عدد حالات الإصابة الجديدة في العاصمة بوغوتا، التي شهدت أعلى عدد من الإصابات بكورونا في كولومبيا. وارتفع العدد الإجمالي للإصابات بالفيروس إلى 20 ألف شخص في مختلف أنحاء البلاد. وتراوحت أعمار الضحايا بين 34 و95 عاماً.

وأظهرت بيانات حكومية وجود 10649 حالة إصابة بزيادة 718 حالة عن اليوم السابق معظمها في العاصمة بوينس أيرس. وبلغ عدد حالات الوفاة 433 حالة.

وزاد معدل حالات الإصابة المؤكدة بكورونا بشكل مطرد في الأسبوع الماضي.

وفي الأرجنتين، فرضت السلطات عزلاً عاماً إجبارياً في معظم المناطق منذ 20 آذار/ مارس. كما تطبق الأرجنتين واحداً من أكثر القيود الصارمة على السفر في العالم، حيث تمنع بيع وشراء تذاكر الرحلات الجوية حتى أيلول/ سبتمبر المقبل.

ومددت الحكومة العزل العام حتى 24 أيار/ مايو الجاري، في بعض مناطق البلاد في الوقت الذي خففت فيه بعض القيود المحدودة على التنقل وقطاع الأعمال.

وكانت السلطات قد مددت العزل العام ثلاث مرات من قبل.