أكثر من 39 ألف إصابة جديدة بكورونا في الولايات المتحدة خلال 24 ساعة

الولايات المتحدة تواصل تسجيل أعلى الإصابات بفيروس كورونا المستجد، وبحسب الإحصاءات الرسمية فقد سجل عدد الإصابات خلال الـ24 ساعة الماضية 39,379 إصابة.

  • جندية من الحرس الوطني بالجيش الأميركي توزع الطعام في حي بروكلين بمدينة نيويورك (أ ف ب).
    جندية من الحرس الوطني بالجيش الأميركي توزع الطعام في حي بروكلين بمدينة نيويورك (أ ف ب).

سجّلت الولايات المتّحدة، مساء الأحد، أكثر من 39 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجدّ، بحسب بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز الإثنين.

وأظهرت بيانات الجامعة التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن فيروس كورونا، أن الولايات المتحدة سجلت خلال 24 ساعة 39,379 إصابة جديدة بالوباء، إضافة إلى 234 وفاة، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الذين حصد الفيروس أرواحهم في إلى 129,291 شخصاً في أميركا.

وهذه الأرقام التي تقلّ كثيراً عن تلك التي سجلت خلال الأيام الأخيرة والتي بلغت ذروتها الجمعة (أكثر من 57 ألف إصابة جديدة)، تظهر تباطؤاً في وتيرة تفشّي الوباء، لكنّ هذا الأمر لا يمكن الركون إليه، إذ إنّ هذا الانخفاض قد يكون ناجماً عن آلية حصول "جونز هوبكنز" على البيانات من السلطات الصحية المحلية والتي لا تكون في العادة مكتملة في نهاية الأسبوع.

والولايات المتّحدة هي البلد الأكثر تضرّراً من جائحة كورونا، سواء على صعيد الوفيات أو على صعيد الإصابات التي بات عددها 2,876,143 إصابة.

والأحد حذّر حكّام ولايات جنوبية من أنّ ولاياتهم تواجه خطر تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ بعد محاولة الرئيس دونالد ترامب التقليل من خطورة انتشار الفيروس القاتل.

ويسجّل فيروس كورونا مستويات قياسية في الولايات المتحدة والعالم، وإذا ما جرى احتساب الوفيات نسبة إلى عدد سكان البلاد، فيظهر أنّ أكثر الدول تضرراً، حسب الترتيب التنازلي، هي بلجيكا (842 وفاة لكل مليون ساكن)، بريطانيا (647)، إسبانيا (607)، إيطاليا (575)، السويد (532)، فرنسا (457)، الولايات المتحدة (387) والبرازيل (285). وتأتي ألمانيا بعيدة في هذا الترتيب (107). 

وأظهرت حصيلة منظمة الصحة العالمية أن الأيام السبعة الأخيرة هي الأسوأ لناحية مستوى تفشي عدوى "كوفيد-19" منذ ظهوره في الصين نهاية 2019.