كورونا في العالم يتجاوز الـ18 مليون إصابة.. وأميركا لا تزال تتصدّر

عداد جائحة كورونا يسجل إصابة أكثر من 18.08 مليون بالفيروس و 68759 حالة وفاة على مستوى العالم. ولاتزال الولايات المتحدة تتصدر قائمة الإصابات بالعالم تليها البرازيل، ثم الهند وروسيا. وأصبحت جنوب أفريقيا بؤرة كورونا بعد تسجيلها أكثر من 500 ألف إصابة مؤكدة.

  • سجلت الولايات المتحدة حوالى 47.508 إصابة جديدة في الـ24 ساعة الماضية (أ ف ب)
    سجلت الولايات المتحدة حوالى 47508 إصابة جديدة في الـ24 ساعة الماضية (أ ف ب)

أظهر أحدث إحصاء لوكالة "رويترز" اليوم الإثنين أن أكثر من 18.08 مليون شخص أصيبوا بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" على مستوى العالم كما أن 687259 شخصاً توفوا جراء الفيروس.

وتمّ تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في كانون الأول/ديسمبر 2019.

ولاتزال الولايات المتحدة تتصدر القائمة مسجلة 155343 حالة وفاة وأربعة ملايين و684223 حالة إصابة. وتمّ تسجيل أمس الأحد 47508 إصابات جديدة في 24 ساعة، وفق تعداد لجامعة "جونز هوبكنز" الأميركية.

وجاءت البرازيل في المركز الثاني مسجلة 94104 حالة وفاة ومليوني و733677 حالة إصابة. وتليها الهند في المركز الثالث مسجلة 37364 حالة وفاة ومليون و 750723 حالة إصابة.

فيما حلّت روسيا في المركز الرابع مسجلة 14128 حالة وفاة و850870 حالة إصابة.

وحذّرت  ديبورا بيركس، مستشارة البيت الأبيض، والتي تترأس خلية الأزمة المعنية بمكافحة الفيروس، أمس الأحد، من أن الولايات المتحدة دخلت "مرحلة جديدة" في ما يتعلق بالوباء، حيث باتت المناطق الريفية مهددة كما المدن الكبرى.

وقالت بيركس لبرنامج "حالة الاتحاد" على شبكة "سي إن إن" إن الإجراءات المحلية للحد من انتشار الفيروس بدأت تؤتي ثمارها، مضيفة أن "ما نراه اليوم يختلف عما رأيناه في شهري آذار/مارس ونيسان/أبريل".

وأشارت إلى أن الالتزام بالارشادات الصحية وتلك المتعلقة بالسلامة مثل وضع الأقنعة والنظافة الشخصية والتباعد الاجتماعي أمور بالغة الأهمية.

وتجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الأرجنتين 200 ألف حالة أمس الأحد، وسجلت كولومبيا زيادة يومية قياسية مما يدفع أميركا اللاتينية، أكثر مناطق العالم تضرراً بالمرض، بتسجيل خمسة ملايين إصابة.

وتجاوزت كولومبيا الأسبوع الماضي 300 ألف حالة إصابة وعشرة آلاف وفاة. فيما شهدت الأرجنتين، التي كانت قد حققت نجاحاً مبكراً في
إبطاء انتشار الفيروس، زيادة في عدد الإصابات في الآونة الأخيرة.

ويشير إحصاء جمعته رويترز إلى أن خمس دول في أميركا اللاتينية صارت الآن ضمن قائمة الدول العشر التي تشهد أكبر أعداد للحالات في
العالم.

وأعلنت المكسيك عن أكثر من تسعة آلاف إصابة جديدة بالفيروس يوم السبت وهي الآن في المرتبة الثالثة عالمياً في عدد الوفيات.

وفي الصين، أعلنت لجنة الصحة الوطنية اليوم الإثنين تسجيل 43 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي في الثاني من آب/ أغسطس بتراجع  عن 49 حالة تمّ تسجيلها قبل يوم.

وقالت اللجنة في بيان إن من بين الإصابات الجديدة 36 حالة منقولة محلياً من بينها 28 حالة في منطقة شينجيانغ بأقصى غرب الصين
في حين كانت الحالات السبع الأخرى لأشخاص قادمين من الخارج، وذلك مقابل 33 حالة منقولة محلياً و16 حالة لأشخاص قادمين من الخارج قبل يوم.

هذا وتجاوز عدد الإصابات بكورونا نصف مليون في جنوب أفريقيا، حيث أصبحت بؤرة فيروس كورونا بعد تسجيلها أكثر من 500 ألف إصابة مؤكدة. وبلغ عدد الوفيات جراء الفيروس حتى الآن 8253.

وحذّرت منظمة الصحة العالمية من أن جائحة "كوفيد-19" ستكون على الأرجح "طويلة الأمد" وذلك خلال اجتماع عقدته لتقييم الأوضاع الصحية بعد ستة أشهر من قرع ناقوس الخطر على مستوى العالم.

وحضّت للجنة المنظمة على دعم الدول في الاستعداد لمرحلة طرح علاجات ولقاحات للوباء.

كما حضّت اللجنة المنظمة على دعم الدول في الاستعداد لمرحلة طرح علاجات ولقاحات للوباء. وطالبت بتوضيح آلية عمل الفيروس لا سيما "سبل انتقال العدوى، والتحولات المحتملة للفيروس، والمناعة، والوقاية".