بعد تجربة إبنة بوتين اللقاح الروسي.. رئيس الفلبين يعلن أنه سيتطوع لتجربته

الرئيس الفلبيني يعلن عن تطوعه لتجربة اللقاح الروسي المضاد لفيروس كورونا، ويعرب عن ثقته الكبيرة بدراسات روسيا لمكافحة الفيروس.

  • رئيس الفلبين
    دوتيري يرحب بعرض روسي لإمداد مانيلا باللقاح

أشاد الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي بالجهود الروسية لتطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد، قائلاً "إنني أثق كثيراً في دراساتكم لمكافحة كوفيد-19، وأعتقد أن اللقاح الذي أنتجتموه مفيد للبشرية حقاً".

وأضاف دوتيرتي أنه "يمكنني أن أكون أول من يخضعونه للتجربة". في وقت نوه الرئيس الروسي أن إحدى بناته تم تطعيمها باللقاح الروسي و"تشعر بصحة جيدة".

وأضاف بوتين أنه بعد الحقنة الأولى، كانت درجة حرارة ابنته 38 درجة، وفي اليوم التالي، حوالى 37 درجة، لافتاً إلى أنه "بعد الحقنة الثانية، ارتفعت درجة الحرارة قليلاً، لكن بعد ذلك تلاشى كل شيء، وشعرت بالارتياح".

ورحب دوتيرتي بعرض روسي لإمداد مانيلا باللقاح، متوقعاً أن يكون ذلك من دون مقابل. ونوه باستعداد روسيا إمداد الفلبين باللقاح، أو التعاون مع شركة محلية لإنتاجه بكميات كبيرة. 

وكان أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم أن أول لقاح في العالم ضد فيروس كورونا تم تسجيله في روسيا، لافتاً إلى أنه يشكل مناعة مستقرة.

وكانت الفلبين من الدول التي تسجل فيها أكبر أعداد للإصابات بالفيروس في آسيا، حيث بلغ عدد حالات الإصابة فيها 139,538 حالة، كما بلغ عدد الوفيات بالفيروس 2,312 حالة وفاة.